EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 59: نينار تطرد أيسر من منزلها.. والشرطة تلقي القبض على أسمر

طردت نينار عشيقها أيسر من منزلها، في حين هدد بلغار بقال أيسر، بينما ألقت الشرطة القبض على أسمر.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 25 مارس, 2009

طردت نينار عشيقها أيسر من منزلها، في حين هدد بلغار بقال أيسر، بينما ألقت الشرطة القبض على أسمر.

هذه هي أهم أحداث الحلقة الـ59 من مسلسل "وتمضي الأيامالذي يعرض يوميّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية.

بدأت أحداث الحلقة الـ59 عندما هدد بلغار (مختطف غزل) غزل بأنه سيقتل حبيبها أسمر فور فراغه له.

وحاولت غزل الفرار من خاطفيها؛ مما أثار غضب بلغار الذي كاد ينتقم منها لولا شكه في احتمال أن تكون بنته.

وطردت نينار عشيقها أيسر من منزلها، وألقته في الشارع عقابا له على معاكسته عاملة في أحد المتاجر.

وزار علي والدة غزل (روزا) ليطلبها بمساعدته لإنقاذ غزل من خاطفيها.

وألقت الشرطة القبض على أسمر واتهمته بأنه قتل الضابط علي، لكن أسمر دافع عن نفسه مؤكدا أنه لم يرتكب أي جريمة ليتم توقيفه من قبل الشرطة.

وقررت الشرطة إخلاء سبيل أسمر، ولكن الضابط هدده بأنه سيظل يطارده إلى أن يكتشف حقيقته.

وتدور أحداث المسلسل التركي -الذي تبلغ عدد حلقاته 85- حول "أسمر" و"علي" الطفلين اللذين تربيا في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها.

غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعًا بعد مرور 23 عامًا، فتبدأ الأحداث في التشابك، وتتصاعد درجة الإثارة والتشويق، في ظل محاولة المشاهد في التعرف على تطور الأحداث، وكيفية تحول "غزل" إلى طبيبة، وكذلك الأمر بالنسبة لـ"علي" و"أسمر".

ويخترق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، وكيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرًا كبيرًا من الإثارة والتشويق.

يذكر أن شخصية أسمر شهدت تعاطفًا كبيرًا من الزوار، رغم انضمامه لعصابة المافيا، وقيامه بأعمال شريرة، وعزا بعض الزوار ذلك إلى مشاعر الرجولة في "أسمر" تجاه حبيبته "غزلوبحثه عنها باستمرار دون يأس أو ملل أكثر من صديقه "علي" الذي تربى معه في الملجأ في سن طفولتهما.