EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 37: المخابرات تخفي علي.. وأسمر يواصل بحثه عنه

"قامت مجموعة مجهولة الهوية بقتل النقيب علي، وصرح رئيسه في العمل بأن الشرطة ستصل للقتلة في أقرب فرصة ممكنة للقتلة.. "هكذا خرجت نشرات الأخبار لتؤكد وفاة الضابط علي".

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 22 فبراير, 2009

"قامت مجموعة مجهولة الهوية بقتل النقيب علي، وصرح رئيسه في العمل بأن الشرطة ستصل للقتلة في أقرب فرصة ممكنة للقتلة.. "هكذا خرجت نشرات الأخبار لتؤكد وفاة الضابط علي".

لكن الحقيقة غير ذلك تماما.. فقد كشفت الحلقة الـ37 من المسلسل التركي "وتمضي الأيام" الذي يذاع يوميا على شاشة الـmbc في تمام العاشرة بتوقيت السعودية عن خدعة ضخمة تعدها الشرطة لعصابات المافيا.

فقد قرر رؤساء الضابط علي في الشرطة إعداد هوية جديدة له باسم شخص مات منذ زمن؛ ليكون بذلك واحدا من عناصر المخابرات الذين يعملون تحت اسم مستعار.

واكتشف أسمر خداع فتاة المافيا (التي كان يتصور أنها غزل له) فاتهمها بالتلاعب بمشاعره وتعمد جرح عواطفه.

وطمأن نادين بشأن علي، مؤكدا له أنه لن يهدأ له بال إلا إذا تعرف على مصير عمر الحقيقي.

هذا، وتدور أحداث المسلسل التركي -الذي تبلغ أعداد حلقاته 85- حول "أسمر" و"علي" الطفلين اللذين يتربيان في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها.

غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعا، بعد مرور 23 عاما، فتبدأ الأحداث في التشابك، وتتصاعد درجة الإثارة والتشويق، في ظل محاولة المشاهد التعرفَ على تطور الأحداث، وكيفية تحول "غزل" إلى طبيبة، وكذلك الأمر بالنسبة لـ"علي" و"أسمر".

ويخترق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، وكيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرا كبيرا من الإثارة والتشويق.

يذكر أن شخصية أسمر شهدت تعاطفا كبيرا من الزوار، رغم انضمامه لعصابة المافيا، وقيامه بأعمال شريرة، وعزا بعض الزوار ذلك إلى مشاعر الرجولة في "أسمر" تجاه حبيبته "غزلوبحثه عنها باستمرار دون يأس أو ملل أكثر من صديقه "علي" الذي تربى معه في الملجأ في سن طفولتهما.