EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة ال 79.. أسمر يعيد مهند إلى والدته

بدأت أحداث الحلقة الـ79 من مسلسل "وتمضي الأيام" الذي يعرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية، عندما أعاد أسمر لحبيبته غزل ابنها مهند كما وعدها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 79

تاريخ الحلقة 22 أبريل, 2009

بدأت أحداث الحلقة الـ79 من مسلسل "وتمضي الأيام" الذي يعرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية، عندما أعاد أسمر لحبيبته غزل ابنها مهند كما وعدها.

وتمكن رجال أسمر من الوصول إلى ضابط الشرطة مهند، وهو الفتي الذي أسهم أسمر وغزل في رعايته بدار الأيتام وقررت غزل حينها إطلاق اسمه على ابنهما المقبل تيمنا.

وسأل مهند عن غزل، مؤكدا لأسمر أنهما كانا أهم شيء بالنسبة إليه عندما كان بدار الأيتام، في حين رحب أسمر بعودة مهند.

وشكرت غزل حبيبها أسمر على إعادته لابنها مؤكدة له أنها تعتمد عليه، فهو من يحميها ويحافظ عليها.

ووسط فرحتها بعودة ابنها تلقت غزل نبأ وفاة والدتها بالتبني.

واعتبرت غزل أنها المسؤولة عن وفاة والدتها؛ لأنها هي من طالبت بإخراجها من مستشفى الأمراض النفسية، في حين عبرت ملك عن تخوفها من أن يكون مهند ابن حبيبها أسمر.

واكتشف بلغار من خلال تحليل الحمض النووي أن قرابته بغزل علاقة من الدرجة الأولى.

انتهت أحداث الحلقة، عندما هدد بلغار زوجته السابقة روزا بالانتقام منها لو لم تعد إليه ابنته غزل وحفيده مهند.

وتدور أحداث المسلسل التركي "وتمضي الأيام" حول "أسمر" و"عليالطفلين اللذين تربيا في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها، غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعًا بعد مرور 23 عامًا، فتتصاعد درجة الإثارة والتشويق مع اختراق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، ومناقشة كيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرًا كبيرًا من الإثارة والتشويق.