EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الأخيرة: أسمر يتزوج غزل.. والمحكمة تقضي بسجن علي 20 عاما

تزوج أسمر من غزل، بينما أصيب سليمان شكري بأزمة قلبية حادة توفي على إثرها في الحال، وتبين أن القزاز هو زعيم المافيا الحقيقي، في حين ألقت الشرطة القبض على "علي" ليحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الأخيرة: أسمر يتزوج غزل.. والمحكمة تقضي بسجن علي 20 عاما

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 29 أبريل, 2009

تزوج أسمر من غزل، بينما أصيب سليمان شكري بأزمة قلبية حادة توفي على إثرها في الحال، وتبين أن القزاز هو زعيم المافيا الحقيقي، في حين ألقت الشرطة القبض على "علي" ليحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما.

هذه هي أهم أحداث الحلقة الـ85 الأخيرة من مسلسل "وتمضي الأيام" الذي عرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية.

بدأت أحداث الحلقة، عندما قرر أسمر الزواج من غزل، مؤكدا لها أن حبها له هو أغلى شيء في حياته، في حين رفضت غزل أن تعرف أي شيء عن ماضيه؛ لأنها تحبه في جميع الأحوال.

وبالفعل تمت مراسم الزواج، ليشهد كل من علي وسليمان شكري على العقد.

وعبر علي عن سعادته بزواج أسمر وغزل، في حين اكتشف سليمان شكري أن أسمر يعمل مع المخابرات، وأنه كان يبلغهم بشكل دوري بخططه الإجرامية.

وأصيب سليمان شكري بأزمة قلبية حادة فور معرفته بالخبر، توفي على إثرها في الحال.

وقرر علي الهجرة إلى أمريكا ليتهرب من تورطه في أعمال المافيا، ولكن الشرطة ألقت القبض عليه قبل أن يتمكن من السفر.

وأنكر على أية علاقة له بأي عمل غير قانوني، في حين اكتشفت المخابرات أن بلغار عميل مزدوج يعمل تحت إمرة قوة أكبر منه ذات نفوذ سياسي واسع.

وكشفت الأحداث عن أن القزاز -الذي كان يدعي أنه العم الطيب الذي يساعد في تربية أسمر وعلي- هو زعيم المافيا الحقيقي، وأن بلغار مجرد دمية في يده.

وانتهت أحداث الحلقة، عندما قضت المحكمة على "علي" بالسجن لمدة 20 عاما، لتواطؤه مع المافيا، ليبقي فترة السجن في زنزانة واحدة مع أشرف، والذي كشفت الأحداث أنه والده الحقيقي.