EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2011

أقدم مصاص دماء في التاريخ يطارد البطلة سلاح خفي يزيد أحداث Vampire غموضًا

تزداد أحداث مسلسل Vampire diaries غموضًا وتعقيدًا كلما مرت حلقة من حلقاته. وتبقى الإثارة العامل المشترك في كل الحلقات، وتزداد بدورها مع ظهور "كلاوس" أول مصاص دماء في ميستيك فالز، وهي البلدة التي تجري فيها أحداث المسلسل، إضافة إلى امتلاك الأخوين سلفاتور "ستيفان ودايمون" سلاحًا خفيًّا لم يكتشف أسراره إلا القليل.

تزداد أحداث مسلسل Vampire diaries غموضًا وتعقيدًا كلما مرت حلقة من حلقاته. وتبقى الإثارة العامل المشترك في كل الحلقات، وتزداد بدورها مع ظهور "كلاوس" أول مصاص دماء في ميستيك فالز، وهي البلدة التي تجري فيها أحداث المسلسل، إضافة إلى امتلاك الأخوين سلفاتور "ستيفان ودايمون" سلاحًا خفيًّا لم يكتشف أسراره إلا القليل.

ومع مرور 17 حلقة من المسلسل، تتأكد العقدة الرئيسية في محاولة فك لعنة أصابت كلاًّ من المستذئبين ومصاصي الدماء؛ فكلاهما كان يتجول بحرية في أي وقت يشاؤون، إلى أن أنزل ساحر لعنة عليهم تحد من قواهم؛ فصار المستذئبون لا يتحولون إلا عند اكتمال القمر، وصار مصاصو الدماء لا يستطيعون التجول تحت أشعة الشمس؛ حتى لا تحترق أجسادهم.

هذه اللعنة أغلقت في حجر يسمى "حجر القمر". ولكي يفكها مصاصو الدماء أو المستذئبون، لا بد من الحصول عليه أولاً، وهو ما كان محل الصراع بينهما.

لم تبق بطلة المسلسل إيلينا جيلبرت في أمان طويلاً؛ لأنها ليست من المستذئبين ولا من مصاصي الدماء؛ فالقدر كتب عليها أن تكون قرينة كاثرين التي أحبها كلاوس منذ 150 عامًا.

وطبقًا لأحداث المسلسل فإن مصاصي الدماء لا يشيخون؛ لذلك ظل كلاوس يطارد كاثرين منذ أن هربت منه بعد تحولهما إلى مصاصي دماء.

كاثرين ظهرت أخيرًا في ميستيك فالز، وواجهت إيلينا، فيما لا يعرف كلاوس بظهور كاثرين، لكنه علم أن دماء القرينة يمكن أن تساعد في فك لعنة مصاصي الدماء باستعمال حجر القمر، فطارد إيلينا التي الأخوان سيلفاتور.

عملت كاثرين على الحصول على حجر القمر بعد أن أغرت أحد المستذئبين، لكن الأحداث تمر ويحصل عليه الأخوان سيلفاتور، ثم يحبسان كاثرين في قبر.

وفي خضم تلك الأحداث والملاحقات من كلاوس والمستذئبين الذين يسعون وراء قتل إيلينا، ظهر إيلاجيا أحد مصاصي الدماء الأصليين، وعقد صفقة مع إيلينا على أن يقتل كلاوس ويحمي عائلتها وأصدقائها من بطشه، في مقابل أن تحافظ هي نفسها على سلامتها!.

الاتفاق كان يحمل كثيرًا من الشكوك، لكن عرف الجميع في النهاية أن إيلاجيا نفسه يريد دماء إيلينا ليفوز هو بشرف فك اللعنة، لكنه يموت على يد الأخوين سيلفاتور وآلاريك سالتزمان.

إيلاجيا لم يكن يملك سلاحًا لقتل كلاوس، لكنه كان يؤمن بأنه لو حولت إحدى الساحرات قوة كافية له، فلن يحتاج سلاحًا.

الأخوان سيلفاتور هما الوحيدان اللذان عرفا هذا السر، وعرفا أيضًا أن الساحرة بوني (صديقة إيلينا) حصلت على التعويذة التي تمكنها من الحصول على قوة الساحرات؛ لذلك اعتبرا هذا سلاحًا خفيًّا يملكانه.

ومكن ظهور إيزابيل (أم إيلينا) من حمايتها من كلاوس، بعد أن ساعدته في إيجاد كاثرين وحجر القمر، ولكن بقي أمر، وهي أنها ساعدته على خطف آلاريك سالتزمان أيضًا، فبدَّل كلاوس بدوره جسديهما، ليظهر للجميع بجسد آلاريك؛ لكيلا يعرفه أحد، فيما انتحرت إيزابيل.

ما مصير آلاريك؟ وهل يتمكن كلاوس من فك لعنة مصاصي الدماء باستعمال حجر القمر؟ وهل يظهر المستذئبون مرة أخرى ليمنعوه من ذلك؟ وهل يترك كلاوس إيلينا دون أن يؤذيها؟.. هذا ما تكشف عنه الأحداث القادمة.