EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

بعد استفتاء شامل الصحف الأمريكية تشعل الحرب بين أفلام مصاصي الدماء

بعد أسابيع قليلة من تحطيم فيلم "Twilight: New Moon" للأرقام القياسية في شباك التذاكر الأمريكية، وحصوله "Vampire Diaries" على أول تقييم قوي من "CW"، أشعلت الصحف الأمريكية الحرب بين ثنائي "Twilight" وثنائي "سلفاتوري" في مسلسل "يوميات مصاصي الدماء".

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2009

بعد استفتاء شامل الصحف الأمريكية تشعل الحرب بين أفلام مصاصي الدماء

بعد أسابيع قليلة من تحطيم فيلم "Twilight: New Moon" للأرقام القياسية في شباك التذاكر الأمريكية، وحصوله "Vampire Diaries" على أول تقييم قوي من "CW"، أشعلت الصحف الأمريكية الحرب بين ثنائي "Twilight" وثنائي "سلفاتوري" في مسلسل "يوميات مصاصي الدماء".

وفي مقارنة مثيرة للجدل، اعتبرت الصحف الأمريكية -وخاصة "نيويورك بوست"- أن المسلسل الأخير أفضل من الأول؛ حيث شرحت عددا من الأسباب لتفضيل مسلسل "يوميات مصاص الدماء" على فيلم Twilight"، كان من أهمها أن يوميات مصاص الدماء، يجسد حياة مصاص الدماء والقتل بشكل أكبر من الفيلم الذي ركز على الرومانسية بين المحبين، دون التركيز على القتل، مشيرا لعدم امتلاك بطل الفيلم لأنياب مصاصي الدماء.

وعلى عكس ذلك، فقد ظهر الشقيقان "سلفاتوري" بطلا مسلسل "يوميات مصاص الدماء" بطبيعتهما الباحثة عن الدماء ليخلفا كثيرا من القتلى في بلدة مسالمة.

واعتبرت الصحافة الأمريكية أن بطلة فيلم "Twilight" لها سجل فارغ، وليست لها شخصية فعلية، بالمقارنة مع إيلينا بطلة مسلسل "يوميات مصاص الدماءالتي تعتبر مثالا للفتاة الصغيرة ذات عقل امرأة قوية في التفكير، والتي تحاول البحث عن الحقيقة وراء قدوم ستيفان سلفاتوري للقرية، لتكتشف في النهاية أنه مصاص دماء.

وفي استفتاء أجراه موقع "The HOLLYWOOD Gossip" عن الأفضل بين العملين "The Vampire Diaries" أو "Twilight saga" جاءت النتيجة متقاربة بين العملين، فبعد تصويت 1059 شخصا، كانت النتيجة تفوق "Twilight"، بفارق 1 % فقط؛ حيث كانت نسبته 50 %، بينما حصل يوميات مصاص الدماء على نسبة 49%.