EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2010

الحلقة8: "ستيفان" يحاول أن يقتل أخاه "ديمون"

في تطور كبير للأحداث ضاق "ستيفان" ذرعا بما يفعله أخوه "ديمونحتى إنه همّ بقتله كرد فعل للمفاجأة غير السارة التي فعلها، وذلك خلال الحلقة الثامنة من مسلسل vampire diaries.

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2010

الحلقة8: "ستيفان" يحاول أن يقتل أخاه "ديمون"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 مارس, 2010

في تطور كبير للأحداث ضاق "ستيفان" ذرعا بما يفعله أخوه "ديمونحتى إنه همّ بقتله كرد فعل للمفاجأة غير السارة التي فعلها، وذلك خلال الحلقة الثامنة من مسلسل vampire diaries.

وبدأت الحلقة التي عرضت الإثنين الأول من مارس/آذار 2010 بظهور "ليكسي" وهي ضيفة على مصاصي الدماء "ستيفان" و"ديمونولكنها أكبر منهما بحوالي 200 عام، لذلك كانت أكثر قوة من "ديمونالأمر الذي جعل الخوف يملأ قلبه، وفكر في طريقة للتخلص منها.

ولم تكن "ليكسي" بنفس شر "ديمون"؛ حيث كانت تتغذى على الدماء الموجودة في الأكياس، والتي كانت تحصل عليها من دون أن تقتل بشرا، كما أنها كانت طيبة في معاملتها لـ"ستيفان" و"إلينا"؛ حيث توسطت لكي تعيد علاقتهما مرة أخرى بعدما انفصلا لبعض الأيام بعد أن أجرت الشرطة تحقيقات حول تغيب "فيكي".

أما "ديمون" فكان تفكيره أكثر دهاء من "ستيفان" و"ليكسي"؛ حيث حاول لأكثر من مرة أن يتقرب من الشرطة، وانصب تركيزه كله على هذا الهدف، وكانت البداية أن قدم لمأمورة الشرطة بعضا من عشب "رعي الحمام" الذي يقلل من قوة مصاصي الدماء، أما المفاجأة فكان يحضر لها بذكاء شديد.

ومفاجأة "ديمون" كانت تتطلب أن يعود إلى صديقته القديمة "كارولينليأمرها -بعد أن سيطر على عقلها- أن تجهز لحفلة كبيرة بمناسبة احتفال "ستيفان" بعيد ميلاده، وتطلبت المفاجأة أيضا أن يدعو "ليكسي" لحضور ذلك الحفل الصاخب، إضافة إلى عدد كبير من المدعوين.

وبالفعل سارت الأمور كما أرادها "ديمون" تماما، وفي ظل صخب الحفلة تتبع رجلا وامرأة خرجا بعيدا عن الأنظار، وعمد إلى مص دماء الرجل ليرديه قتيلا، بينما سيطر على ذهن المرأة ليحقق غرضا ما في ذهنه، ثم ترك الجثة وترك المرأة وهي تبكي بصوت عال.

وهنا سمعت الشرطة إلى صوت بكاء المرأة، وعندنا تتبعت الصوت فوجئوا بجثة الرجل وهو غارق في دمائه، وحينما سألتها المأمورة عن معلوماتها عن الجاني، أجابت بأنها تعرفه تمام المعرفة، ثم ذهبوا جميعا إلى داخل المنزل حيث تقام الحفلة، ولكن الغريب أن المرأة أشارت إلى "ليكسي" على أنها من قامت بتلك الجريمة.

وعلى الفور ذهبت الشرطة للسيطرة على ليكسي بحقنها بـ"الأدرينالين" حتى خارت قواها تماما، واقتادوها إلى المعتقل، ولكنها استعادت بعض قوتها قبل أن يكبلوها بالقيود، وعندما أطاحت ليكسي برجال الشرطة، ظهر "ديمون" فجأة وطعنها في قلبها بالوتد الخشبي، ليرديها قتيلة على الفور.

شكرت المأمورة صنيع "ديمون" وتعجبت من سرعة رد فعله، ولكن استشاط "ستيفان" غضبا وقرر قتل أخيه، وبالفعل لحق به إلى المنزل، وبعد صراع عنيف بين الأخوين، طعن "ستيفان" أخيه طعنتان في البطن، ثم تركه وهو غارق في دمائه.

ماذا جذبك بالمسلسل؟

شارك في النقاش