EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

الحلقة 18: الخطر يحاصر مصاصي الدماء في المدينة

في الوقت الذي يكافح فيه "ستيفان" للتخلص من حالته التي لحقت به، بعدما ذاق دماء البشر، حل على "ميستك فالز" شخص جعل "دايمون" في غاية القلق على مستقبله وأخيه في المدينة؛ لأن ذلك الشخص يعرف كثيرا عنهما وعن مصاصي الدماء القدامى، ويعرف كذلك حقائق خافية عن أصل "إلينا" وأمها "إيزابيل".

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2010

الحلقة 18: الخطر يحاصر مصاصي الدماء في المدينة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 11 مايو, 2010

في الوقت الذي يكافح فيه "ستيفان" للتخلص من حالته التي لحقت به، بعدما ذاق دماء البشر، حل على "ميستك فالز" شخص جعل "دايمون" في غاية القلق على مستقبله وأخيه في المدينة؛ لأن ذلك الشخص يعرف كثيرا عنهما وعن مصاصي الدماء القدامى، ويعرف كذلك حقائق خافية عن أصل "إلينا" وأمها "إيزابيل".

وزاد عطش ستيفان للتغذي على دماء البشر بعدما ذاق دماء حبيبته إلينا، لكنه حاول جاهدا للتخلص من تأثير تلك الدماء على جسده، غير أن الأمر كان بالغ الصعوبة عليه، فعطشه كان يزداد يوما تلو الآخر، الأمر الذي جعله يبتعد عن إلينا لبضعة أيام متوالية.

وفي تلك الأثناء عاد إلى ميستك فالز "جون جيلبرت" وهو عم إلينا وجيرمي، استعدادا لحضور حفل العائلات المؤسسة للبلدة، ولأن عائلة آل جيلبرت من أوائل العائلات التي سكنت المدينة، كان لـ"جون" وضع خاص في ذلك الاحتفال.

وقبل مراسم الاحتفال، الذي شهدته الحلقة الـ18 من مسلسل "Vampire diaries" مساء الإثنين 10 مايو/أيار 2010، كان هناك اجتماع مصغر، حضرته المأمورة، حذر فيه جون من أن هناك عددا كبيرا من عمليات السطو على بنك الدم، إضافة إلى وجود أكثر من 7 عمليات قتل، وعمليات اختطاف واختفاء أخرى، وأرجع جون تلك الحوادث إلى وجود شيء غريب في المدينة.

ويبدو أن كلام جون جيلبرت لم يكن عبثا أبدا، ففي الحفل الذي أقيم بعدها بيوم واحد، كان ينظر إلى دايمون نظرات غريبة، وفي أثناء وقوف ديمون وحده في الشرفة ذكر له جون حقيقة سجن مصاصي الدماء القدامى الذي يقبع تحت الكنيسة، وأن ديمون هو من أخرجهم.

أدرك ديمون في هذه اللحظة أن جون يشكل خطرا داهما عليه وعلى أخيه، وعلى كل مصاصي الدماء في المدينة؛ لأن جون نفسه من نسل آل جيلبرت الذي أودعوا مصاصي الدماء في السجن لمدة 150 عاما، وهم من بدأوا الحرب عليهم، لذلك باغته ديمون بضربه في عنقه، ثم ألقاه من الشرفة وهوى جثة هامدة.

وهنا ظن ديمون أنه تخلص من الخطر المحدق الذي كان يشكله جون، ولكنه فوجئ بجون داخل الحفل وهو يلقي كلمته، وسط ترحيب الحضور به، وهمس ديمون في أذن آلاريك سالتزمان عن حقيقة ذلك الرجل، وأنه قام بقتله منذ 5 دقائق، وتعجب سالتزمان من ذلك، ولكنهما لاحظا أنه يلبس خاتما يشبه الخاتم الذي يرتديه سالتزمان، الذي أنقذه قبل ذلك من الموت.

إن جون محاط بعدد كبير من الأسرار بالفعل، هذا الشك الذي ملأ قلب سالتزمان وديمون تأكدا منه حينما قال لهما إنه يعرف حقيقتهما تماما، وإنه الذي أرسل إيزابيل لديمون كي يحولها إلى مصاصة دماء، وإنه من أعطاها الخاتم الذي يرتديه سالتزمان الآن.

وهنا جلس ديمون يفكر فيما سيفعله جون مستقبلا، بينما ستيفان لم يتمالك نفسه، وبلغ العطش منه مبلغه، ليفقد سيطرته على نفسه ويشرب دماء البشر.

ماذا سيفعل جون للأخوين سيلفاتوري؟.. هل سيتسبب في القضاء على مصاصي الدماء في المدينة فعلا؟.. أم أنه واحد منهم؟.. هل يعرف مكان إيزابيل؟.. كل هذه الأسئلة ستجيب عليها الحلقات المقبلة من مسلسل Vampire diaries، التي تعرض كل إثنين الساعة 9:00 بتوقيت السعودية.