EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

الحلقة 17: "ستيفان" يمص دماء "إلينا"

بعدما جاهد "ستيفان" نفسه ورغبته الشديدة في مص دماء البشر لفترة طويلة، يبدو أنه ضعف في نهاية الأمر، وانتقل من التغذي على دماء الحيوانات إلى التغذي على دماء البشر مرة أخرى، ولكن من هو أول من مص ستيفان دماءه؟.. الإجابة على هذا التساؤل كانت إحدى مفاجآت الحلقة الـ16 من مسلسل "Vampire diaries"، التي عرضت مساء الإثنين 3 مايو/أيار 2010.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

الحلقة 17: "ستيفان" يمص دماء "إلينا"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 04 مايو, 2010

بعدما جاهد "ستيفان" نفسه ورغبته الشديدة في مص دماء البشر لفترة طويلة، يبدو أنه ضعف في نهاية الأمر، وانتقل من التغذي على دماء الحيوانات إلى التغذي على دماء البشر مرة أخرى، ولكن من هو أول من مص ستيفان دماءه؟.. الإجابة على هذا التساؤل كانت إحدى مفاجآت الحلقة الـ16 من مسلسل "Vampire diaries"، التي عرضت مساء الإثنين 3 مايو/أيار 2010.

ومن أول الحلقة لوحظ أن مصاص الدماء "فريدريك" سيكون له دور كبير في الشر الذي سيقع على "ميستيك فالز" بعد خروجه من السجن، الذي استمر لأكثر من 145 عاما، فكان يصر على رفض كل تعليمات الآنسة "بيرل" كبيرة مصاصي الدماء القدامى، وكانت الأخيرة دائما تنصحه بالصبر والسيطرة على النفس وعدم التهور؛ لأنه كان يريد الانتقام من أهل البلدة.

وكانت "بيرل" ترى أن تصرفات "فريدريك" الطائشة قد تجذب الأنظار سريعا إلى مصاصي الدماء، وقد تشكل بداية النهاية لهم، ولكن "فريدريك" لم يستجب لكلام "بيرل".

أما أول من فكّر في الانتقام منه فهما الأخوان "سيلفاتوريلذلك استغل خروج "ستيفان" وحده في الغابة وقام باختطافه وتعذيبه بوتد خشبي كان يغرسه في جسده، مستغلا ضعف "ستيفان" الشديد؛ لأنه لا يتغذى على دماء البشر مثلهم، وإنما يتغذى على دماء الحيوانات.

في هذه الأثناء أحس "ديمون" بأن أخاه في مشكلة بعدما قام بالاتصال به مرارا دون إجابة، لذلك ذهب على الفور للبحث عنه عند "إليناولكنها لم تكن تعرف مكانه أيضا، وهنا تذكّر ديمون مصاصي الدماء القدامى، وأن منهم من يريد قتله وأخيه، ومن ثم توجه مباشرة نحو مخبئهم، وهناك وجد أخاه فعلا، ولكنه كان في وضع مزرٍ للغاية.

وحاول "ديمون" أن يدخل ولكنه لم يستطع لأن فريدريك لم يدعه للدخول، وضمن شروط دخول مصاص الدماء لأي منزل أن يتم دعوته، لذلك لم يكن أمام "ديمون" سوى الاستعانة بـ"إلينا" و"آلاريك سالتزمانورفض الأخير الاشتراك في إنقاذ "ستيفانولكن حينما علم أن "بيرل" ستساعده في الوصول إلى زوجته وافق على الفور.

جهز الفريق العدة والعتاد اللازمين لقتل مصاصي الدماء، وقام "ديمون" بإعداد خطة للدخول، وبالفعل نجحت تلك الخطة التي استعان فيها بـ"آلاريك" بشكل مباشر، وقتل ثلاثة من مصاصي الدماء فعلا، ثم أنقذ أخاه في اللحظة الأخيرة، وأسند مهمة خروجه من المنزل إلى إلينا، ليذهب هو و"سالتزمان" للقضاء على من تبقى من مصاصي الدماء.

ودارت في المنزل معركة طاحنة، استطاع الثنائي "ديمون" و"سالتزمان" فيها من القضاء على كل من في المنزل، إلا "فريدريك" الذي فر هاربا مقتفيا أثر "ستيفان" و"إليناوتمكن من الوصول إليهما فعلا، ليخرج "ستيفان" من السيارة ويقوم بضربه بوتد خشبي، وعندما هم بغرس الوتد في قلبه، قامت "إلينا" بإنقاذ "ستيفان" وضربت "فريدريك" بأحد الأسلحة المزودة بنبات "رعي الحمام" الذي يضعف مصاصي الدماء.

وعملت "إلينا" على إفاقة "ستيفان" حتى يهربا قبل أن يستفيق "فريدريكولكن قوة "ستيفان" كانت ضعيفة للغاية، الأمر الذي جعل "إلينا" تفكر أن تسقيه من دمائها كي يتمكن من مواجهة "فريدريك" والانتقام منه، وكان ذلك فعلا، وهنا بلغ "ستيفان" من القوة ما شفى منها جروحه بسرعة شديدة، وتمكن من قتل "فريدريك".

وبينما تجري تلك الأحداث كانت "كارولين" على موعد مع مفاجأة أخرى؛ حيث تعثرت بإحدى الجثث وهي تائهة في الغابة، وبعد إخراج الجثة، عرفوا أنها جثة "فيكي" حبيبة "جيرمين جيلبرت" التي قام "ستيفان" بقتلها في أثناء مهاجمتها "إلينابعدما تحولت إلى مصاصة دماء.

أما المفاجأة الأخرى فهي أن "جيرمين" كان يريد أن تحوله "آنابل" إلى مصاص دماء كي يلحق بـ"فيكيوهذا ما كشفته "آنابيل" في آخر الحلقة، أما "ستيفان" فجلس يتغذى على أكياس من دماء البشر بشراهة شديدة جدا.