EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2010

الحلقة الـ20: عقدة الذنب تطارد ستيفان "قاتل أبيه"

في مشهد فلاش باك، يتذكر ستيفان أن إميلي كانت أول من حوله لمصاص دماء، هو وأخوه ديمون منذ 140 عاما، وأن أباهما حاول قتلهما ليحول دون تحولهما كاملا.

  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2010

الحلقة الـ20: عقدة الذنب تطارد ستيفان "قاتل أبيه"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 مايو, 2010

في مشهد فلاش باك، يتذكر ستيفان أن إميلي كانت أول من حوله لمصاص دماء، هو وأخوه ديمون منذ 140 عاما، وأن أباهما حاول قتلهما ليحول دون تحولهما كاملا.

ويتذكر ستيفان خلال أحداث الحلقة 20 من المسلسل الأمريكي " Vampire diaries"، الاثنين 24 مايو/أيار، كيف امتص دماء أبيه، وهو في بداية التحول، حين حاول أبوه قتله، لكن السكين يرتد إلى قلبه، وقبل أن يعتذر أو يحاول إنقاذه، كانت الدماء النازفة قد حفزت عطشه، فانقض على دماء أبيه يمتص منها بشراهة وشغف.

على الجانب آخر؛ يحكي ديمون لإلينا، ما يستكمل المشهد السابق؛ حين أتاه ستيفان، بعدما قتل أباهما بفتاة، ثم أنشب أنيابه في رقبتها، لتنزف ويغري ذلك ديمون، فيقبل على امتصاص دمها ليبقى شابا خالدا قويا لا يموت.

وتسيطر على ستيفان، عقدة الذنب تجاه دوره في تحول أخيه، وتجاه كل من تسبب في تحولهما لمصاصي دماء، لتتحقق نبوءة إميلي أنه سيبقي، مع التحول، على قلبه الطاهر، ليصبح منبعا لآلامه وأداة لجلد الذات.

وحاولت إلينا التخفيف عنه، مذكرة إياه بأنه يمكن أن يترك مص الدماء ويتحول إلى البشرية الكاملة مرة أخرى، لو اعتاد الطعام ونسي شغفه بالدماء، وأعطته خاتما وجدته صدفة، يقويه ويجعله في غنى عن امتصاص الدماء.

وفي هذه الأثناء فاجأت بيرل ابنتها آنا باعتزامها مغادرة البلدة؛ "مستك فالزلأن أمرهم، كمصاصي دماء لم يعد سرا، وخيرتها بين الذهاب معها أو البقاء، فآثرت الابنة الاستمرار بجوار حبيبها جيرمي، وعندما تفتح بيرل الباب يباغتها خنجر مجهول المنبع، في قلبها فيرديها قتيلة، بينما تصرخ آنا وهي لا تصدق أنها ستفقد أمها للمرة الثانية.