EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

الحلقة 5: الفضائيون يسيطرون على البشر بمادة R6

بعد حرق المستودع الذي يحتوي مادة الـ"R6"، استمرت التحقيقات لمعرفة من الفاعل وعرض الزائرون خدماتهم لمشاركة مكتب التحقيقات الفيدرالية في البحث، ولكن كان لهم غاية لم يعرفها أحد غير المحققة إيريكا إيفانز.



  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2010

الحلقة 5: الفضائيون يسيطرون على البشر بمادة R6

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 أكتوبر, 2010

بعد حرق المستودع الذي يحتوي مادة الـ"R6"، استمرت التحقيقات لمعرفة من الفاعل وعرض الزائرون خدماتهم لمشاركة مكتب التحقيقات الفيدرالية في البحث، ولكن كان لهم غاية لم يعرفها أحد غير المحققة إيريكا إيفانز.

ديل "موريس تشستنت" تولى مسؤولية معرفة مكونات مادة R6 بالتعاون مع إحدى المتخصصات من الطابور الخامس وهي د. بيرلمان، والتي كشفت أن فحص المادة بتقنيات البشر يبين أنه ليس أكثر من محلول ملحي، بينما فحصه بتقنيات الفضائيين يكشف أنه يتخلل مواد تتفاعل مع موروثات البشر ثم ترسل البث إلى الفضائيين وكأن البشر حيوانات برية.

ومادة R6 يضيفها الفضائيون لأي علاج كيميائي حتى يتم السيطرة على تصرفات البشر، غير أن الأولوية كانت للبعض من ذوي التأثير الكبير على الرأي العام وكان منهم الأب جاك "جويل جريتش" والذي قام أحدهم بطعنه بسكين في الحلقة الماضية.

الحل الوحيد لإنقاذ الأب جاك كان الذهاب به إلى مركز الشفاء التابع للزائرين، وهناك قاموا بعلاجه فعلا، ولكن حقنوه أيضا بمادة الـR6.

وبينما أحس جاك ببعض التغييرات في سلوكه، كانت التحقيقات تجري على قدم وساق لمعرفة من الذي تسبب في حرق المستودع، وأراد الزائرون أن يورطوا كايل هوبز في تلك الحادثة.

"هوبز "كان يشكل تهديدا للفضائيين، فهو جندي بريطاني سابق وخبير في حروب العصابات، وكانوا يخشون أن يستغله الطابور الخامس لتكوين جيش ضد الزوار، ولكن إيريكا أدركت ذلك وقامت بتجنيده لصالح البشر فعلا.