EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

"أمي" تكشف الوجه الآخر للعلاقة بين الأشقاء

كشفت أحداث المسلسل التركي "أمي" –الذي يعرض يوميا على MBC4– عن الخلافات الأسرية التي تنشأ بين الأشقاء، خاصة في حال تميز أحدهم عن الآخر، ما يولد كثيرا من مشاعر الغيرة والحقد بينهما.

  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2010

"أمي" تكشف الوجه الآخر للعلاقة بين الأشقاء

كشفت أحداث المسلسل التركي "أمي" –الذي يعرض يوميا على MBC4– عن الخلافات الأسرية التي تنشأ بين الأشقاء، خاصة في حال تميز أحدهم عن الآخر، ما يولد كثيرا من مشاعر الغيرة والحقد بينهما.

اتضح ذلك من خلال شخصية "موسى" –التي يجسدها الفنان التركي المتميز "طلعت بولوتحيث تمكن بفضل موهبته وبراعته من تقلّد عديد من المناصب المهمة، آخرها ترؤسه إحدى الوزارات الحيوية داخل الحكومة التركية.

موهبة الوزير "موسى" الفذة، لم تنل الرضا الكامل من جانب شقيقه الأصغر "إبراهيمالذي بدأ يجهز كل أسلحته الفتاكة لتدمير حياة شقيقة الوزير "موسى".

بدأ "إبراهيم" أولى حيله، بإحداث فتنة بين شقيقه "موسى" وزوجته "زينب" –التي تجسد دورها الفنانة التركية "فاهيد جوردوم"- الأمر الذي أدى إلى طلاق الزوجين بعد حياة زوجية قصيرة.

لم يتوقف حقد وكراهية "إبراهيم" على شقيقه "موسى" عند هذا الحد، بل تمكن الأول من إذاعة فضائح شقيقه الوزير على عديد من القنوات الفضائية، الأمر الذي وضع "موسى" في مواقف محرجة للغاية.

كل الحيل الشيطانية التي مارسها "إبراهيم" نفذها ببراعة شديدة، حيث لم يكتشف أحد من أفراد عائلته تلك الحيل، وخاصة والدته المسنة التي حاولت بشتى الطرق الحفاظ على كيان العائلة من الانهيار.

وأخيرا وبعد طول انتظار، انكشفت ألاعيب "إبراهيم" الشيطانية، حيث تعرف شقيقه "موسى" على كل الأعمال الإجرامية التي قام بها تجاهه، الأمر أصاب "إبراهيم" بحالة من الحزن وقرر على إثرها الانتحار.