EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2010

عقوق الأبناء آباءهم قضية مهمة يطرحها "أمي"

تناولت الحلقات الأولى من المسلسل التركي "أمي" إحدى القضايا التي تعاني منها عديد من الأسر في المجتمعات المختلفة، وهي عقوق الأبناء آباءهم، وعدم مقابلة تضحيات الآباء بإحسان الأبناء.

  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2010

عقوق الأبناء آباءهم قضية مهمة يطرحها "أمي"

تناولت الحلقات الأولى من المسلسل التركي "أمي" إحدى القضايا التي تعاني منها عديد من الأسر في المجتمعات المختلفة، وهي عقوق الأبناء آباءهم، وعدم مقابلة تضحيات الآباء بإحسان الأبناء.

فمن خلال أحداث المسلسل "أميالذي يعرض على قناة MBC4، عانت الأم زينب من تصرفات ابنتها الوحيدة "نجوى" وتمردها المستمر على حياتها وتطلعها الزائد.

فعلى الرغم من الحياة التعسة التي عاشتها الأم زينب، بعد خيانة زوجها لها، وطلاقها منه، والسكن بمكان متواضع وامتهانها مهنة لا تليق بعد سكن القصور وعيش حياة رغِدة، والتضحية من أجل الحفاظ على كرامتها وابنتها، إلا أن الابنة نجوى قابلت كل ذلك بمزيد من العصيان، وعدم الرضا بالحال.

فقد أبدت نجوى شديد ضيقها من المعيشة التي تعيشها، وعندما حاولت الأم إرضاءها بشتى الطرق وكل ما تملك، قابلت الفتاة ذلك بمزيد من التوبيخ لها، وللمعيشة التي أتت من أجلها، بل وطلبت منها بيع المنزل الذي يقطنون به من أجل تحقيق رغباتها.

بل وتتطور الأمر بعد ذلك، لتقرر الابنة ترك منزل والدتها والذهاب للعيش لدى خالها.

وعلى الرغم من جحود الابنة ورعونة تصرفاتها، فإن حنان الأم بحر لا يجف، فبكت وتأملت كثيرًا حتى عادت إليها ابنتها.

ترى هل تستحق الأم هذه المعاملة من ابنتها.. مهما كانت الظروف؟؟ هذا ما سوف نشاهده في أحداث المسلسل التركي.