EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2010

زوار mbc.net : موسى سيقف حجر عثرة أمام زواج مطلقته بعلي

أكد زوار mbc.net صعوبة إتمام زواج مطلقته زينب بجارها علي، مشيرين إلى أن موسى سيمنع هذه الزيجة بشتى الطرق، وأرجعوا ذلك إلى أمله في استعادة حبه القديم.

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2010

زوار mbc.net : موسى سيقف حجر عثرة أمام زواج مطلقته بعلي

أكد زوار mbc.net صعوبة إتمام زواج مطلقته زينب بجارها علي، مشيرين إلى أن موسى سيمنع هذه الزيجة بشتى الطرق، وأرجعوا ذلك إلى أمله في استعادة حبه القديم.

جاء ذلك خلال الاستفتاء الأسبوعي على صفحة المسلسل التركي أمي على mbc.net والذي كان بعنوان "هل يستسلم موسى أمام قرار طليقته زينب بالزواج من علي؟".

وأشار 64% من زوار الصفحة إلى أن موسى لن يستسلم لهذا القرار نظرا لحبه الشديد للسيدة التي رافقته مشوار حياته ووصلت به لأعلى المناصب، بالإضافة إلى أنه يعيش أسوأ فترات حياته بعدما أقبل على الزواج بالمذيعة الشهيرة عائشة سرا، وما عقب ذلك من أزمات ومشاكل مع أفراد عائلته، خاصة والدته أمينة التي تأزمت حالتها الصحية، بل ورفضت مصافحته عندما قام بزيارتها.

فيما رأى 21% من الزوار أن موسى لن يتمكن من الوقوف أمام هذا القرار، لأنه بات على يقين شديد باستحالة عودته إليها مرة أخرى، بعدما فشل مرات عديدة في إعادة المياه إلى مجاريها، خاصة أنه أجهض كل الفرص التي أتيحت له لإنجاز ذلك وأهمها علمه بوجود ابنة له من طليقته.

بينما رأى 15% من الزوار زواج الوزير المرموق بعائشة سيلهيه عن علاقته بطليقته زينب، وسيكون بذلك قد طوى هذه الصفحة بشكل نهائي.

وكانت زينب قد أبدت استياءها الشديد من قيام موسى بايري بالزواج سراً من عائشة، لأنه بذلك سيكون قد قضى بشكل كبير على آمال العودة إليها من جديد، حيث إنها فشلت مرارا أن تنتزع حبه من قلبها، على الرغم من خطوبتها بجارها الشرطي علي، وأبدت ذلك في أكثر من مناسبة.

وتدور أحداث المسلسل التركي أمي الذي يعرض على MBC4 حول قصة حب ملتهبة بين الزوجين "زينب" و"موسىوالتي تتعرض لمشاكل كبيرة بسبب عدم إنجاب الزوجة.

وتتصاعد الأحداث وتزاد إثارةً مع اكتشاف "زينب" خيانة زوجها في نفس اليوم الذي علمت فيه بحملها، مما جعلها تخفي الحمل وتطلب منه الطلاق، لكن معاناة "زينب" الفعلية تبدأ بعد بلوغ بنتها "نجوى" سن الـ16، حيث ازدادت معها المشاكل بسبب تصرفاتها الطائشة.