EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2010

زوار mbc.net يرجحون مواجهة موسى مشاكل في علاقته بعائشة

رجح زوار صفحة المسلسل التركي "أمياستمرار المشاكل والخلافات بين الوزير موسى بايري وخطيبته عائشة بعد الزواج، خاصة بعد حالة التوتر التي سادت علاقتهما، بعد ظهور نجوى -ابنة موسى- في حياته من جديد، ومحاولات عائشة الجدية تعكير صفو علاقة الأب وابنته.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2010

زوار mbc.net يرجحون مواجهة موسى مشاكل في علاقته بعائشة

رجح زوار صفحة المسلسل التركي "أمياستمرار المشاكل والخلافات بين الوزير موسى بايري وخطيبته عائشة بعد الزواج، خاصة بعد حالة التوتر التي سادت علاقتهما، بعد ظهور نجوى -ابنة موسى- في حياته من جديد، ومحاولات عائشة الجدية تعكير صفو علاقة الأب وابنته.

جاء ذلك خلال الاستفتاء الأسبوعي لصفحة المسلسل على mbc.net، الذي جاء بعنوان: هل تستمر خلافات عائشة وموسى رغم اتخاذهما قراراً بالزواج؟

وتوقع 67% استمرار وجود توابع للأزمة التي اندلعت بين موسى وخطيبته، حتى إن اتخذا قراراً اضطراريا بالزواج منها، بعد علمه بأمر حملها.

ورأى 28% من جمهور المسلسل الذي يعرض على قناة MBC4، أنه ستكون هناك مشاكل، لكنها لن تكون بسبب موسى، بل إن عائشة هي من ستتسبب في نشأتها، حيث إن أفعال موسى تؤكد أنه سيظل على علاقته المهذبة مع طليقته، بالإضافة إلى مشاعر الحب التي استعصى عليه إخمادها، وحبه لابنته التي تربت بعيداً عن أحضانه، وهو ما سيشعل نيران الغيرة لدى عائشة التي ستفتعل مزيدا من المشاكل في علاقتها بالوزير.

بينما استبعد 5% عدم حدوث مشاكل بين موسى وبايري، نظراً لمشاعر الحب الرقيقة التي يكنها كل منهما للآخر، وهو ما سيغفر أية أخطاء أو إساءة تسبب فيها أحدهما للآخر.

وتدور أحداث المسلسل التركي "أمي" في إطار درامي اجتماعي عن قصة حب ملتهبة تنشأ بين الزوجين "زينب" و"موسىوالتي تتعرض لمشاكل كبيرة بسبب عدم إنجاب الزوجة، ما يدفع موسى إلى خيانتها.

وتتصاعد الأحداث وتزاد إثارةً، مع اكتشاف "زينب" خيانة زوجها في نفس اليوم الذي علمت فيه بحملها، ما جعلها تخفي الحمل وتطلب منه الطلاق، لكن معاناة "زينب" الفعلية تبدأ بعد بلوغ ابنتها "نجوى" سن الـ16، حيث ازدادت معها المشاكل بسبب تصرفاتها الطائشة.

ويعرف الأب بعد ذلك بأمر ابنته، في الوقت الذي كان قد ارتبط عاطفياً بالمذيعة عائشة، التي تسببت له في أزمات كثيرة.