EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

رغم زواج موسى وعائشة.. زوار mbc.net يستبعدون زواج زينب من علي

استبعد زوار صفحة المسلسل التركي "أمي" قيام زينب بالزواج من جارها علي، الذي يسعى بشتى الطرق استمالة قلبها والاستحواذ على حبها وعواطفها، إلا أنهما غير قادرين على مسح ذكريات طليقها موسى معها.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2010

رغم زواج موسى وعائشة.. زوار mbc.net يستبعدون زواج زينب من علي

استبعد زوار صفحة المسلسل التركي "أمي" قيام زينب بالزواج من جارها علي، الذي يسعى بشتى الطرق استمالة قلبها والاستحواذ على حبها وعواطفها، إلا أنهما غير قادرين على مسح ذكريات طليقها موسى معها.

جاءت آراء المستمعين في إطار الإجابة على سؤال الاستفتاء الأسبوعي على صفحة المسلسل على MBC.NET، الذي كان بعنوان "هل تتوقع زواج زينب من جارها علي؟.

وأشار 72% من زوار صفحة المسلسل إلى صعوبة إقدام زينب على هذه الخطوة، وذلك من منطلق حبها الشديد لزوجها السابق موسى بايري، على الرغم من خيانته لها، وخشيتها على ابنتها نجوى، التي تتألم بشدة عندما ترى اهتمام علي بوالدتها، حيث ترى زينب أن الزواج بآخر سيتسبب في العديد من الأزمات والمشاكل أكثر مما تحمله ابنتها عل كاهلها وأسفر عن تأزم حالتها الصحية والنفسية.

بينما رأى 21% من الزوار أنه قد يطرأ جديد على الأحداث يدفع زينب للموافقة على الزواج بجارها الشرطي سابقاً، خاصةً وأن الوزير المرموق موسى بايري قد تزوج بعائشة سراً وما أن ينكشف هذا السر، سيتولد بداخل زينب المزيد من الكراهية لزوجها السابق وقد يساهم ذلك في اتخاذ قرار بالزواج من علي.

بينما رجّح عدد ضئيل من الزوار بلغ الـ7% موافقة زينب بعلي بعيداً عن المشاكل الذي ستطول حياتهم نتيجة هذا القرار، ومعللين ذلك بأن سهام حبه قد أصابت قلبها، وما يدعم قرارها بالزواج منه شعورها الشديد بالوحدة في ظل غياب ابنتها لفتراتٍ أثناء تواجدها مع والدها أو مع جدتها أمينة.

وتدور أحداث المسلسل التركي أمي والذي يعرض على MBC4 حول قصة حب بطلاها موسى وزينب، تأزمت العلاقة بينهما بعدما فقد الزوج أمله في أن يصبح أباً، ليقبل على خيانتها، لتقرر المرأة الجميلة والمسالمة زينب الطلاق في الوقت الذي اكتشفت فيه حملها منه، وتخفي زينب عن طليقها أمر حملها، وتمر السنون، ليكتشف الوزير وجود ابنة له، وتتطور الأحداث بعد ذلك.