EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2010

تبعات انفصال الآباء على أبنائهم.. قضية شائكة يناقشها مسلسل "أمي"

طرح المسلسل التركي "أمي" قضية هامة تعاني منها العديد من الأسر في مختلف المجتمعات، وهي معاناة الأبناء نتيجة اتخاذ آبائهم قرار الانفصال، فمع تطور أحداث المسلسل الذي يعرض على MBC4، تم التطرق لهذه القضية الشائكة من خلال الزوجين زينب وموسى، وانفصالهما بسبب خيانة الزوج.

  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2010

تبعات انفصال الآباء على أبنائهم.. قضية شائكة يناقشها مسلسل "أمي"

طرح المسلسل التركي "أمي" قضية هامة تعاني منها العديد من الأسر في مختلف المجتمعات، وهي معاناة الأبناء نتيجة اتخاذ آبائهم قرار الانفصال، فمع تطور أحداث المسلسل الذي يعرض على MBC4، تم التطرق لهذه القضية الشائكة من خلال الزوجين زينب وموسى، وانفصالهما بسبب خيانة الزوج.

واستعرضت حلقات المسلسل عددا من المخاطر والمشكلات التي يقع الأبناء ضحية لها، ومن بين هذه المخاطر إصابة الأبناء بحالة من التشوش والحيرة الشديدة، وخاصة على صعيد وقوعهم في معاناة البحث عن إجابة لمشكلة أيهما أفضل لهم هل الحياة مع الأم أو الأب؟.

وأوضحت حلقات المسلسل أن خطورة هذه الأزمة تكمن في حالة وجود فوارق طبقية بين كل منهما، الأمر الذي يضع الأبناء في اختبار شديد بين المعيشة المرفهة مع الطرف الأغنى، حيث الحياة المرفهة، حتى وإن انعدمت الراحة النفسية معه، أم التضحية بهذا المعيشة الطيبة، للتمتع بالحب والحنان.

كما تطرق المسلسل لمخاطر أخرى، وهي قيام الأبناء -في ظل عدم وجود الرعاية الكاملة والرقابة المشددة عليهم من الطرفين- بكل ما هو مرغوب، سواء بالتدخين، أو السهر إلى منتصف الليل خارج المنزل، والذهاب إلى الملاهي الليلية، والأماكن التي لا تقربها العائلات المحترمة، أو قيام الفتيات ذوات السن الصغيرة بمصادقة الشباب، وهو ما لا تبيحه العديد من المجتمعات.

وتتعقد الأمور مع هؤلاء الأبناء في حالة إقبال أي من الأب أو الأم على الزواج؛ حيث يتولد لدى الأبناء سواد وكره كبير تجاه زوج الأم أو زوجة الأب، الأمر الذي قد يؤدي إلى المزيد من المشكلات، وهو ما حدث فعلا مع نجوى عندما أقبل والدها موسى بايري على الزواج بالمذيعة عائشة، والأزمات الكبيرة التي نشبت بينهما، وكذلك عندما شعرت بمحاولات جارهم علي من أجل الزواج بوالدتها.

يذكر أن "أمي" مسلسل تركي يعرض على MBC 4 في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت السعودية، وهو من بطولة "طلعت بولوت"، "فاهيد جوردوم"، "توركو توران"، "إلهان شيشين"، "سيدا أكمان"، "زينب جولمزوغيرهم من الفنانين الأتراك.