EN
  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2010

الحلقة 41: زينب تصد موسى.. وعلي يحس بغيرة شديدة

يحاول موسى بايري التقرب من زوجته السابقة زينب وابنته نجوى، لذلك انتظرهما لفترة طويلة خارج المنزل لحين عودتهما وتناول معهما العشاء، وظل الزوجان السابقان يتذكران الماضي.

  • تاريخ النشر: 24 يوليو, 2010

الحلقة 41: زينب تصد موسى.. وعلي يحس بغيرة شديدة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 24 يوليو, 2010

يحاول موسى بايري التقرب من زوجته السابقة زينب وابنته نجوى، لذلك انتظرهما لفترة طويلة خارج المنزل لحين عودتهما وتناول معهما العشاء، وظل الزوجان السابقان يتذكران الماضي.

وذلك بينما عينا نجوى كانتا محتارتين ما بين النظر إلى أبيها بإعجاب ووالدتها، كأنها تقول ارجعي إليه، فيما أحس علي بالغيرة الشديدة من عودة موسى إلى بيت زوجته السابقة، في الحلقة الـ41 من مسلسل "أميالتي عرضت السبت 24 يوليو/تموز 2010.

وبعد انتهاء العشاء قام موسى باللعب مع ابنته نجوى بانسجام، واختلست زينب بعض الوقت، وأرسلت رسالة لأخيها محمد حتى يسرع بالقدوم لأنها أحست بعدم الراحة لوجود موسى في المنزل، وفي أثناء خروجها وقفت معه خمس دقائق أخبرته فيها أنها لا تريد أن تراه مرة أخرى، وأنه بإمكانه أن يرى ابنته من دون أن يراها، وعلى الرغم من أن هذا الكلام أثر بموسى كثيرا، إلا أنه لم يعلق عليه واكتفى بالإيماء ثم ركب سيارته ورحل.

وفي اليوم التالي قامت عائشة بالاتصال بموسى، وأخبرته بأن يمر ويأخذ ثيابه، واستفسر منها على علاقتها برئيس القناة، فنفت ذلك الكلام إلا أنه أكد لها أن تلك العلاقة صحيحة.

أما زينب فقد أخبرت علي أنها قالت لموسى ألا يزورها مرة أخرى، بينما صرّح لها أنه ظل يفكر فيها طوال الليل ولم يستطع أن ينام من إحساسه بالغيرة الشديدة من زوجها السابق.

من جانب آخر توسل إبراهيم إلى والدته للذهاب والتحدث مع زهرة، وتطييب خاطرها وتحسين صورته التي اهتزت أمامها، ومن ثم إعادة المياه إلى مجاريها، لكنها أكدت صعوبة ذلك.

وحاول إبراهيم مرة أخرى التحدث مع زهرة، وانتهز فرصة مروره من أمام المنزل ودخل عليهم وتحدث معها، ولكنها صدته بشدة، فأحس بخيبة أمل شديدة وتركهم ورحل.

وقابل إبراهيم أخيه موسى وأخبره بأن الوضع المالي لشركة بايري سيء جدا، ولو ظل الوضع ستكون كارثة على وشك الوقوع، بينما شك موسى بأن هناك من له مصلحة في فشل علاقته بزينب، وعندما سمع إبراهيم هذا الكلام.. ابتلع ريقه بصعوبة، وأدرك أن هناك شيئا غريبا قد يحدث.