EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

الحلقة 36: موسى يعتزم الاستقالة من منصبه بعد افتضاح سر زواجه

سيطر أمر الزواج السري لموسى بايري بعائشة على نجوى ووالدتها زينب، بل وقررت نجوى أن تبتعد لفترة عن كل ما له علاقة بأبيها، وقامت زينب بإخبار سائق ابنتها الخاص أنها ستتولى توصيل نجوى إلى مدرستها، وأن موسى يعلم بذلك.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

الحلقة 36: موسى يعتزم الاستقالة من منصبه بعد افتضاح سر زواجه

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 يوليو, 2010

سيطر أمر الزواج السري لموسى بايري بعائشة على نجوى ووالدتها زينب، بل وقررت نجوى أن تبتعد لفترة عن كل ما له علاقة بأبيها، وقامت زينب بإخبار سائق ابنتها الخاص أنها ستتولى توصيل نجوى إلى مدرستها، وأن موسى يعلم بذلك.

وقامت زينب -خلال الحلقة 36 من المسلسل التركي "أميالتي عرضت السبت 17 يوليو/تموز 2010 على MBC4- بمهاتفة موسى وسألته عن سبب إخفائه أمر زواجه بعائشة، لكنه أكد أن ذلك خشية على حالة نجوى النفسية، في الوقت الذي أخبرته طليقته أن ابنته باتت لا تثق به.

في المقابل جلست عائشة تفكر فيما آلت إليه علاقتها بموسى، خاصة بعد أن انفضح أمر زواجهما السري، وشعورها بأن زوجها لن يصدق كونها ليس لها علاقة بهذا الأمر، وفي هذه الأثناء تأتي عدوتها أروى التي حاولت استفزازها بأنها قد ربحت المعركة، إلا أن عائشة أخبرتها أنها ليست النهاية.

وذهبت عائشة بعد ذلك إلى نور بيك مدير القناة، الذي استقبلها بلقب زوجها "عائشة ألطاي بايريمؤكداً أنه فوجئ بخبر زواجها.

وأخبرت عائشة مديرها أن موظفي قسم المنوعات يهددونها بأنهم سيستخدمون رؤيتهم لها بصحبته وقت أن دعاها لاحتساء القهوة معاً، الأمر الذي أزعجه بشدة.

وفي سياق متصل، تعرضت أمينة لوعكة صحية، عندما علمت بزواج ابنها الأكبر موسى، وفوجئت بها زهرة ملقاة على الأرض مغشيا عليها، ما أفزعها وأسرعت بطلب الإسعاف، وتم نقلها إلى المستشفى، حيث أكد الطبيب المعالج لها أن الصدمة التي تعرضت لها تسببت في إحداث شلل نسبي في أطرافها، وبداية جلطة دماغية.

وعندما قام موسى بزيارة والدته في المستشفى رفضت مصافحته، وأكدت غضبها الشديد منه، مشيرة إلى أنها لم تحسن تربيتهم، لأنه أصبح مسؤولا لكنه لم يبدُ رجلاً في تصرفاته، ولم يجد موسى ما يقوله لتصحيح موقفه، وعند خروجه توجه بالاعتذار لزهرة عما بدر منه تجاهها عندما حضرت خطبة طليقته زينب، وخرج من الغرفة برفقة أخيه، وأخبره أنه قد اتخذ قرارا بتقديم استقالته من منصبه كوزير للإسكان.

وعلمت أروى بما تمر به عائلة بايري من أزمات وأهمها الحالة الصحية السيئة التي وصلت إليها أمينة، وتقرر استخدام ذلك في حملتها ضد عائشة.

من ناحية أخرى، لاحظت زهرة النظرات المتبادلة بين ابنتها داليا وإسماعيل موظف السرفيس في الفندق، بل وأخبرت ابنتها بذلك في محاولة منها للتعرف على إذا كانت هناك علاقة، وأبدت مخاوفها من أن تكون نهاية هذه العلاقة الزواج.