EN
  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2010

الحلقة 21 : عائشة تجهض جنينها في أثناء عرسها على موسى بايري

تحول عرس الوزير موسى بايري على خطيبته الإعلامية عائشة إلى مأتم، وذلك بعدما أُجبرت الأخيرة على إجهاض طفلها التي انتظرته عن شغف رغم معاناته من إعاقة ذهنية.

  • تاريخ النشر: 27 يونيو, 2010

الحلقة 21 : عائشة تجهض جنينها في أثناء عرسها على موسى بايري

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 27 يونيو, 2010

تحول عرس الوزير موسى بايري على خطيبته الإعلامية عائشة إلى مأتم، وذلك بعدما أُجبرت الأخيرة على إجهاض طفلها التي انتظرته عن شغف رغم معاناته من إعاقة ذهنية.

ففي الحلقة الـ21 من المسلسل التركي "أمي" ملأت الفرحة عيون موسى وخطيبته وتبادلا الكلمات الرقيقة التي سيستهلان بها حياتهما الجديدة، وتلقت عائشة التهاني والهدايا من أصدقائها وأفراد عائلة بايري وسط جو من البهجة والسرور، إلا أن سرعان ما تحولت هذه الحالة الرائعة إلى بكاء وألم شديدين، عندما فوجئ موسى بخطيبته ملقاة على أرضية دورة المياه والدم ينسال منها، بعدما أجهضت جنينها المنتظر.

وهرع موسى وأسرته بعائشة إلى المستشفى في جنون قلقاً عليها بعدما تدهورت حالتها الصحية بشدة ودخلت في غيبوبة شديدة.

وتحدث موسى وأسرته بعد ذلك إلى الطبيب المعالج لخطيبته، والذي طمأنهم على حالتها الصحية، وعندما أفاقت من غيبوبتها جلس معها وحاول بشتى الطرق إراحتها، ورفع حالتها المعنوية التي انخفضت حزناً على فقدان طفلها، إلا أن الدموع لم تفارق عينيها كلما تذكرته.

وعندما علمت زينب وأخوها محمد بأمر عائشة عن طريق الأنباء التي أذاعتها إحدى القنوات التلفزيونية، انزعجا بشدة جراء ذلك.

وفي سياق مختلف، انتابت نجوى حالة من القيء الشديد، عندما أصرت على احتساء الخمر كي تنسى أمر زواج أبيها، خلال جلوسها مع صديقها أيمن في أحد الملاهي، وفي هذه اللحظات شعرت زينب بالقلق الشديد عليها، وحاولت الاطمئنان عليها عن طريق جارها عمر الذي كان يفارقهم، لكنه ضاعف قلقها على ابنتها، فهمت للذهاب إليها، وعندما قابلتها، اعتذرت الابنة لوالدتها وارتمت في أحضانها.