EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2010

الحلقة 18: عائشة تكتشف مرض جنينها وترفض اقتراحا بإجهاضه

قامت أمينة بمهاتفة ابنها إبراهيم، وأخبرته أن ميعاد جلسة طلاقه من زوجته زهرة قد تحددت، وتوسلت إليه أن يعود ويصلح ما فرق بينه وبين زوجته؛ إلا أنه فاجأها بطلبه إنهاء المكالمة، الأمر الذي أزعجها بشدة.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2010

الحلقة 18: عائشة تكتشف مرض جنينها وترفض اقتراحا بإجهاضه

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 يونيو, 2010

قامت أمينة بمهاتفة ابنها إبراهيم، وأخبرته أن ميعاد جلسة طلاقه من زوجته زهرة قد تحددت، وتوسلت إليه أن يعود ويصلح ما فرق بينه وبين زوجته؛ إلا أنه فاجأها بطلبه إنهاء المكالمة، الأمر الذي أزعجها بشدة.

فاتصلت أمينة بابنها الأكبر موسى كي تروي له ما حدث، وفوجئت ببكائه الشديد، وأخبرها بأن عائشة أجرت فحوصات طبية على حملها، وأثبتت أن الجنين يعاني من تشوهات في دماغه.

وأخذ موسى خلال الحلقة الـ18 من المسلسل التركي "أمي" التي عرضت الإثنين 21 يونيو/حزيران 2010، يندب حظه في ابنته التي لم يرها في صغرها، وابنه الذي سيعاني في حياته منذ الصغر.

وفي ذات السياق كانت زينب تتحدث لأحد زميلاتها بشأن العفو الدراسي عن طلبة الجامعات، وآمالها في تكملة دراساتها، وفي هذه اللحظات فوجئت بمجيء إبراهيم الذي سخر منها ومن طموحاتها في أن تصبح مهندسة في الشركة التي يمتلك نصفها.

وطلب بعد ذلك إبراهيم من طليقة أخيه ألا تخبر زوجته بما تعرفه عن أمواله ومصادرها، على اعتبار أنها كانت في وقت من الأوقات أحد أفراد العائلة، وطالبها بأن تطالع الصحف لتتعرف على فضائحها، وعندما اطلعت عليها صعقت من هول ما نشر عنها، وعن أنها السبب في الأزمات التي تولدت بين عائشة وخطيبها موسى بايري، بالإضافة إلى علاقتها بجارها الشرطي علي، الأمر الذي أثار غضبها، وعلى الفور هاتفت موسى الذي حاول تهدئتها؛ إلا أنه في النهاية أزعجها بشدة عندما أبلغها اعتذاره لعلي الذي ترتبط به، على حد قوله.

في المقابل انطلقت عائشة إلى الصحفية أروى وعنفتها بسبب ما تنشره من موضوعات بقصد التشهير بها وبخطيبها، وعندما عادت إلى منزلها، عاتبها موسى على سفرها المفاجئ وعدم إبلاغه بسببه، مؤكدا لها أن الجنين الذي في بطنها ابنهما معا، وعليه الاهتمام به والحزن من أجله، فتنخرط عائشة في البكاء؛ حيث تخشى أن يمر طفلها المنتظر بسوء.

وسعد موسى كثيرا بعد ذلك عندما سألته "خطيبته" عن ابنته نجوى، بل وأخبرها عما يقلقه تجاهها بشأن علاقتها بصديقها في المدرسة "أيمنحيث أفادته عائشة برأيها في أن نجوي قد كبرت ولا يوجد مبرر للخوف عليها، وعندما عاد موسى إلى منزله فوجئ بابنته تتحدث إلى أيمن عبر الإنترنت، وطالبها بأن تهتم بمذاكرتها، وأن تبتعد عن مثل هذه الأفعال لأنه يعي تماما مصلحتها نظرا لسنها الصغير.

على الجانب الآخر، أخبر محمد شقيقته زينب بالمعاناة التي تعيشها عائشة بسبب مرض جنينها، كما أطلعها بالحديث الذي دار بينه وبين موسى والذي صارح فيه موسى صهره بأنه لم يتمكن من نسيانها.

بعدها فوجئت زينب بزيارة طليقها موسى إليها كي يعتذر لها عما نشر على صفحات الجرائد، كما اعتذر لجارها الشرطي علي الذي كان متواجدا في هذه اللحظات، وطالبها بأن يتحدثا على انفراد بشأن نجوى وعلاقتها بأيمن، وأخبرها بأن ابنته ليست موافقة على زواجه بعائشة، وأنه وخطيبته يعيشان أياما صعبة بسبب مرض طفلهما، فطمأنته أنها ستتحدث إلى نجوى، وتمنت لابنه السلامة.

وذهب موسى مع عائشة كي تتأكد من جديد على حالة جنينها، وهناك أكدت الطبيبة أنه لا مفر من إنجاب طفل يعاني إعاقة ذهنية، وبالإمكان إجراء عملية إجهاض؛ إلا أن عائشة رفضت بشدة، وأيدها في ذلك موسى، بعدما رأيا أن من حق الطفل أن يخرج للنور، ويعيش حياته مثل كل الأطفال.