EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ34: زينب تتم خطبتها على جارها علي.. ونور يواصل ملاحقة عائشة

في حفل صغير أتمت زينب خطبتها على جارها علي؛ حيث لم يحضر سوى أخوها وابنتها نجوى وزهرة، وعدد قليل من الجيران، وفي الوقت الذي همّ فيه علي بتقديم هديته إليها، فوجئت زينب باتصال طليقها موسى بايري، الذي هنأها والدموع تزرف من عينيه، متمنيا أن يكون "علي" هو الشخص الذي كانت تتمناه بديلًا له، وحملها رسالة إلى علي حذره فيها من الإساءة إليها بأيّ شكل، وإلا كانت عواقب ذلك عليه وخيمة.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ34: زينب تتم خطبتها على جارها علي.. ونور يواصل ملاحقة عائشة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 13 يوليو, 2010

في حفل صغير أتمت زينب خطبتها على جارها علي؛ حيث لم يحضر سوى أخوها وابنتها نجوى وزهرة، وعدد قليل من الجيران، وفي الوقت الذي همّ فيه علي بتقديم هديته إليها، فوجئت زينب باتصال طليقها موسى بايري، الذي هنأها والدموع تزرف من عينيه، متمنيا أن يكون "علي" هو الشخص الذي كانت تتمناه بديلًا له، وحملها رسالة إلى علي حذره فيها من الإساءة إليها بأيّ شكل، وإلا كانت عواقب ذلك عليه وخيمة.

وحزم زينب وعلي -خلال الحلقة الـ 34 من المسلسل التركي "أميالتي عرضت الثلاثاء الـ 13 من يوليو/تموز 2010- حقائبهما للخروج من أجل التنزه معًا، وفي هذه الأثناء ذهب موسى إلى منزلها كي يأخذ ابنته نجوى، لتقع عيناه على علي خطيب طليقته، وبينما فتحت زينب الباب وطلبت منه الدخول، اكتفى فقط بالسؤال عن ابنته، وعلق على زيها، ودخل في مشادة لم ترتق للعنف مع طليقته، وأكد لها أنه سيتكفل بمصاريف ابنته.

وعندما ذهب موسى إلى والدته أمينة وعلم بحضور زهرة حفل خطوبة زينب، قام بتوبيخ طليقة أخيه إبراهيم، بل وطالبها بألا تنعته بـ"أخيوما ضاعف ضيقه -وتسبب في عصبيته الشديدة- أن هذه الأشياء تأتي مجتمعة في الوقت الذي كانت قد نشبت بينه وبين زوجته عائشة مشادة قوية أعادت أجواء التوتر بينهما مرة أخرى.

وخرجت نجوى بعد ذلك مع صديقيها منار وأيمن، لكن هذه المرة بعلم والدها، الذي لم يجد بدًّا من الموافقة، وبينما كانت تضحك مع أصدقائها، انتابتها من جديد حالة ضيق التنفس، وقالت لأيمن أنها تشعر بزيادة كبيرة في دقات قلبها والخوف يشع من عينيها.

من جانب آخر، لم ييأس نور من محاولاته المتكررة للتقرب من عائشة، لعدم معرفته بأمر زواجها السري من موسى بايري، بينما واصلت عائشة تأكيدها أنها لا ترغب في الارتباط، وطالبته بعدم التدخل في حياتها الشخصية، وأن العلاقة بينهما علاقة مدير وموظف.