EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ14: "موسى" يبيت في منزل طليقته "زينب"

في حفل رائع، أقيم زفاف ثريا على محمد الأخ الأصغر لزينب، وأكثر ما أسعد محمد وأخته حضور أمينة خانوم والوزير موسى بايري، وساورت الأخير شكوك ارتباط طليقته زينب بالشرطي علي عندما رآهما إلى جوار بعضهما.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ14: "موسى" يبيت في منزل طليقته "زينب"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 يونيو, 2010

في حفل رائع، أقيم زفاف ثريا على محمد الأخ الأصغر لزينب، وأكثر ما أسعد محمد وأخته حضور أمينة خانوم والوزير موسى بايري، وساورت الأخير شكوك ارتباط طليقته زينب بالشرطي علي عندما رآهما إلى جوار بعضهما.

وأثناء الحفل حاول محمد وثريا، التقريب بين الطليقين موسى وزينب، عندما طلبا منهما أن يرقصا معا، وبينما رفضت زينب في البداية، إلا أنها وافقت بعد ذلك خشية إحراج حبيبها الذي قضت معه أفضل لحظات حياتها قبل أن ينفصلا.

توالت الأحداث خلال الحلقة الـ 14 من المسلسل التركي "أمي" -التي عرضت على قناة MBC4 الثلاثاء الـ 15 من يونيو/حزيران- حيث اصطفت سيارات موسى بايري لزفاف العروسين وإيصالهما إلى منزلهما، وهناك لعبت الظروف دورها لمبيت موسى في منزل طليقته؛ حيث غلب عليه النعاس بعد إرهاق الفرح والخمر الذي احتساه، وكانت عائشة خطيبته قد طلبت منه المبيت في منزلها إن قررت نجوى البقاء مع والدتها زينب، إلا أنه خالف وعوده مع خطيبته.

وفي صباح اليوم التالي قامت عائشة يمهاتفة موسى، إلا أنها فشلت في الوصول إليه، فقامت بالتحدث على هاتف منزله لتخبرها الخادمة أنه لم يبت في منزله، ما أثار شكوكها.

يأتي ذلك في الوقت الذي كان موسى يتناول فيه الإفطار مع طليقته، وتحدث معها بأمر عائشة، وأن نجوى لم ترد العيش معها في منزل واحد.

وفي سياق متصل، في أثناء عودة أمينة خانوم وزوجة ابنها "زهرة" إلى منزلهم، وقعت عين الابنة داليا على والدها إبراهيم بصحبة فتاة غريبة، يدخلان الفندق الذي تمتلكه عائلة بايري، فقررت زهرة النزول وصعدت إلى الغرفة التي اعتادا الإقامة بها معًا، وصعق إبراهيم عندما فوجئ بها، وأخبرته أن ابنته داليا شاهدته ولن تثق في أخلاق والدها مرة أخرى، وتركته والدموع تنهمر من عينيها.