EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2009

"أم البنات" اجتذب الشريحة العظمى من جمهور رمضان "أقوى مسلسل كويتي" يعرض على MBC1

تبدأ شاشة MBC1 عرض المسلسل الخليجي "أم البنات" يوم السبت المقبل 26 سبتمبر/أيلول 2009م، وهو المسلسل الذي نال إعجاب الجمهور والنقاد والفنانين على السواء لدى عرضه على قنوات كويتية وفضائية خلال شهر رمضان، وذلك حسب استطلاعات الرأي التي أجرتها وسائل الإعلام المختلفة.

تبدأ شاشة MBC1 عرض المسلسل الخليجي "أم البنات" يوم السبت المقبل 26 سبتمبر/أيلول 2009م، وهو المسلسل الذي نال إعجاب الجمهور والنقاد والفنانين على السواء لدى عرضه على قنوات كويتية وفضائية خلال شهر رمضان، وذلك حسب استطلاعات الرأي التي أجرتها وسائل الإعلام المختلفة.

ووفق صحيفة القبس الكويتية فإن مسلسل أم البنات حاز أعلى نسبة تصويت في الكويت؛ فقد قامت شركة "آراء للبحوث والاستشارات" بإجراء دراسة في الفترة الممتدة ما بين (12 و15 سبتمبر/أيلول 2009) عبر مقابلات هاتفية ممكنة بواسطة الحاسوب، وتألفت العينة من 800 مستفتَى من الكويتيين والمقيمين العرب من الأفراد الذين تفوق أعمارهم 14 عاما الذين يتابعون على الأقل أحد البرامج الرمضانية.

وأشارت الدراسة إلى أن المسلسل اجتذب الشريحة الأكبر من المشاهدة، وبنسبة 70% من الكويتيين، والذي عرض على تلفزيون الكويت، إضافة إلى قناة أبو ظبي والتلفزيون القطري، وفضلوا البرنامج الفكاهي "بو قتادة وبو نبيل 3" وبنسبة 24%، وبرنامج المسابقات "المزاد" (37% من الكويتيينويعرضان على تلفزيون الوطن.

وأجرت صحيفة الوقت البحرينية مجموعة من اللقاءات مع الفنانين، إضافة إلى بعض الأشخاص، ورصدت متابعاتهم للأعمال العربية والخليجية التي عرضت في شهر رمضان، ورأت الفنانة غادة الفيحاني أن "اختيار الأفضل بالنسبة للأعمال الدرامية يعتمد على ذوق كل شخص ورأيه، ولكنني أرى أن هناك بعض الأعمال الدرامية التي واجهت إخفاقا في الحبكة الدرامية للقصة، والبعض أخفق في الأداء التمثيلي، وبصراحة لم أتابع أعمالا كثيرة؛ نظرا لكمّ الحزن الذي تحويها، وهناك عمل كنت أقول لو أنني تابعته بانتظام سأنتحر (تضحك)".

و"أم البنات" حاز إعجاب غادة، وخصوصا "أداء الفنانة سعاد عبد الله، التي استطاعت أن تعطي العمل بريقا ونجاحا بذكائها وخبرتها، إضافةً إلى اجتهاد الممثلات اللاتي عملن معها، عدا هيا عبد السلام التي لم تقنعني بأدائها رغم أنها مخرجة".

وكانت الإعلامية ومديرة الإنتاج في تلفزيون البحرين إيمان مرهون منعتها انشغالاتها من متابعة الأعمال الدرامية التي تعرض في شهر رمضان، ولكنها تابعت مقاطع من مسلسل "أم البنات" وفق تعبيرها، ولا يختلف عنهما الفنان جمال الغيلان الذي لم يسعفه وقته لمتابعة الأعمال الرمضانية، ولكنه لمس متابعة من جانب عائلته لمسلسل "أم البنات".

ومن جهة أخرى، اعترفت الصحفية شريفة العطاوي لصحيفة النبأ أنها ليست من المتابعات للتلفزيون، ولكنها تقول: "من متابعاتي القليلة للتلفزيون تابعت مسلسل أم البنات، وبرنامج صغارنا ضد كبارنا على تلفزيون البحرين، ولكنني كنت أجد بعض الوقت للمشاهدة بعد تناول الفطور، فكنت أتابع المسلسل الكارتوني "خوصة بوصة" على قناة سما دبي، ومسلسل "أم سعف جت كوم" على قناة الراي الفضائية".

ويناقش المسلسل قضايا وهموم المرأة العربية، وتسلط الرجل عليها، وديكتاتوريته معها، ورغم أن تلك القضية نوقشت من قبل في العديد من الأعمال الدرامية؛ إلا أن القليل هو الذي ترك تأثيرا في جمهور المشاهدين، ووفق رأي الكاتب محمود حسونة في مقالٍ له بصحيفة الخليج الإماراتية، فإن المتابع لشاشات الفضائيات هذا العام سيجد العديد من المسلسلات والبرامج التي تتمحور حول المرأة، وتناقش قضاياها وإنجازاتها بأساليب وأنماط مختلفة، وأكثر ما استقطب اهتمام الناس ونال إعجابهم وأصبح موضوعا لمناقشاتهم وحواراتهم في الجلسات هو مسلسل "أم البنات" الذي تتألق فيه الفنانة الكويتية سعاد عبد الله مع كوكبةٍ من نجوم الفن الكويتي والخليجي.

ويضيف حسونة: إن القضية التي يناقشها مسلسل "أم البنات" ليست جديدة، وتم تناولها بأشكال مختلفة في السينما والتلفزيون والمسرح، ولعل ما يميز عملا عن الآخر هو أسلوب الطرح والتفاصيل، ولن ننسى أن ديكتاتورية الرجل واستسلام المرأة له وتمرد الأولاد قدمته السينما في أكثر من عمل، سيظل أفضلها ثلاثية نجيب محفوظ التي أخرجها حسن الإمام في أفلام "قصر الشوق" و"بين القصرين" و"السكريةوهي أعمال أنتجت في الستينيات من القرن الماضي، ولكن الناس لا يملون مشاهدتها حتى اليوم. وللتذكير فإن الثلاثية أعاد التلفزيون إنتاجها، ولكنها لم تلق نجاحا كنجاحها السينمائي.

ورأى حسونة أن نجاح المسلسل يحسب لمؤلفته هبة مشاري حمادة، ويؤكد أن سعاد عبد الله فنانة صاحبة رسالة تبحث عن الكلمة الهادفة، وتحرص على إثارة القضايا المهمة من خلال أعمالها، كما تألق فيه وأبدع الفنان غانم الصالح الذي جسد القسوة بملامح وجهه وأسلوب نطقه ونبرة صوته بشكلٍ لا يكاد يكون مسبوقا، كما أن الفتيات الست قد أدين أدوارهن باقتدار، ونحسب أنهن بالفعل شقيقات، وأن همهن واحد وطموحهن واحد.

وختم حسونة مقاله بأن "أم البنات" مسلسل متميز ينتصر للمرأة العربية وقضاياها وهمومها، وليته يثمر ويحد من وصاية الرجل على المرأة في مجتمعاتنا.