EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

دموع سعاد عبد الله على ابنها أثارت إعجابهم وفاة "صقر" تصدم مشاهدي "أم البنات".. واتهام الأب بتدليله

تطورات درامية مثيرة بمسلسل "أم البنات" تنتزع دموع المشاهدين

تطورات درامية مثيرة بمسلسل "أم البنات" تنتزع دموع المشاهدين

أثار مصرع "صقر" -خلال الأحداث الدرامية لمسلسل "أم البنات" المعروض على قناة MBC1- صدمة وبكاء المشاهدين؛ حيث كان من الشخصيات المحورية التي أثرت بشكل كبير في الحلقات الماضية، بعد خطوبته بنت خاله ردينة.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

دموع سعاد عبد الله على ابنها أثارت إعجابهم وفاة "صقر" تصدم مشاهدي "أم البنات".. واتهام الأب بتدليله

أثار مصرع "صقر" -خلال الأحداث الدرامية لمسلسل "أم البنات" المعروض على قناة MBC1- صدمة وبكاء المشاهدين؛ حيث كان من الشخصيات المحورية التي أثرت بشكل كبير في الحلقات الماضية، بعد خطوبته بنت خاله ردينة.

كانت الحلقة 12 من المسلسل قد شهدت أحداثا محزنة؛ إذ إنه في أثناء عودة "عقاب" وزوجته وبناته من مزرعتهم يرون حادث سيارة، وعندما يقتربون منها يجدون "صقر" مدرجا في دمائه.. الأمر الذي أصاب أمه بأزمة نفسية، حيث ظنت أن وفاته هي مجرد كابوس مزعج.

وقالت آية محمود -20- سنة إن وفاة "صقر" أبكتها وصدمتها، فهو كان فاكهة العمل بأدائه البسيط، حيث كان شخصا حنونا على أمه وأخواته، على عكس والدهم القاسي؛ مما أدى لعمل توازن في الحلقات.

ودللت آية على كلامها بموقفه مع أخته "حصةحينما ذهب لابن خاله لاسترجاع طفله الرضيع مرة أخرى، الذي كانت تعتني به بعد أن هربت والدته الأجنبية، وبمجرد علم "صقر" بمدى المعاناة التي كانت فيها حصة حرص على إعادته لها مرة أخرى، وتمنت "آية" أن يكون مشهد وفاته بالفعل حلما لوالدته، ولكن للأسف كانت وفاته حقيقة.

أما سهام أحمد -25- فترى أن "صقر" شاب تحلم به كل فتاة، ويكفي حبه لابنة خاله ردينة، وأنه كان يعاملها بأسلوب راق، ولم يكن يتمناها كخادمة كما يفكر والده.

لكنها قالت إن هذه الفتاة لم تكن تستحقه؛ لأنها تسببت في موته بعد أن علم بعلاقتها بصديقها في الجامعة، إذ إنها تلاعبت بمشاعره، على الرغم من حبه الشديد لها، وحرصه على الارتباط بها.

بدورها، فإن شيماء كانت تتمنى أن يعيش لمعرفة ردة فعله تجاه "ردينةبعد أن شاهد صورها مع حبيبها السابق؛ لأنه توفي بعدها على الفور، بعد أن بعث لها برسالة على الهاتف، ولكنها لم تتمكن من رؤيتها.

وأضافت أنها بكت بشدة على مشهد الأم "شريفةوهي تدخل الغرفة على أمل أن تجد صقر فيها مرة أخرى، وكذلك أخواته البنات؛ اللاتي كان قريبا منهن ويعاملهن بطيبة وحنان، ولم يكن يقسو عليهن.

في المقابل، فإن مروة بلال -28 عاما- ترى أن "وفاته كانت نتيجة قيام الأب بتدليله، ورفعه في أعلى الدرجات، وحطه من قدر أخواته، ولذلك فدراميا تعتبر وفاته شيئا طبيعيا ومتوقعا".

وتتمنى مروة أن يكون المسلسل بمثابة رسالة لكل أسرة تقوم بالتفرقة بين الأولاد والبنات، ولكنها لا تنكر أنها حزنت على وفاة صقر.

وأشادت بالمشهد الذي قدمته الفنانة سعاد عبد الله (شريفةعندما قامت بكشف الغطاء عن وجهه لتتأكد من أن ابنها هو الذي توفي في الحادث، فقد كان من أصعب مشاهد الحلقة.

ويدور مسلسل "أم البنات" حول الأم شريفة (النجمة سعاد عبد الله) المطيعة لزوجها أبو صقر، وتعامله مثل سي السيد، كما تتحمل قسوته على بناتها وتدليله لابنه.