EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2009

محمد يدمر تجارة "أم البنات".. ويحرق سيارتها

فور علم أبو صقر زوج "أم البنات" بطلبها للطلاق ورغبتها في الحصول على كافة الأوراق الرسمية الخاصة بها، من أجل القيام بمجموعةٍ من المشاريع التجارية، قرر أن يفتح النار عليها حتى تعود له نادمة.

فور علم أبو صقر زوج "أم البنات" بطلبها للطلاق ورغبتها في الحصول على كافة الأوراق الرسمية الخاصة بها، من أجل القيام بمجموعةٍ من المشاريع التجارية، قرر أن يفتح النار عليها حتى تعود له نادمة.

أحداثٌ مثيرة وقعت خلال الحلقة الـ27 من المسلسل الكويتي "أم البنات" والذي يعرض يوميا في تمام الساعة 22.00 بتوقيت السعودية عدا يومي الخميس والجمعة على شاشة MBC1.

بدأت أحداث حلقة الاثنين 26 أكتوبر/تشرين الأول، وقرر عقاب زوجة شريفة "الفنانة سعاد عبد الله" أن ينتقم منها بسبب طلبها للطلاق، فبدأ في التفكير بمخططٍ شيطاني من أجل كسر شوكة "أم البناتفلجأ إلى محمد ابن شقيق زوجته، وحرضه على حرق سيارة نجيبة التي تساعد شريفة في الأعمال التجارية.

وبالفعل أثناء جلوس شريفة وبناتها في جلسةٍ مسائية تتسم بالضحك، قام محمد بحرق سيارة نجيبة وسرعان ما اختفى، شاهد الجميع حريق السيارة، فأصابتهم حالة من الدهشة والحزن.

وبعد انتهى الحريق، عاد محمد إلى عمته شريفه وكأنه لا يعلم شيئا عن الحريق، وعرض عليها المساعدة، ولكنها بطيبة قلبها شكرته ومدحته، فأخذ محمد شقيقته ردينة إلى السيارة لتوصيلها إلى المنزل.

شمَّت ردينة رائحة "الكيروسين" في سيارة شقيقها، كما رأت علبة "الكبريت" في جيبه، فعلمت أنه وراء حريق سيارة عمتها شريفة، سرعان ما عادت ردينة إلى منزل عمتها، وفضحت محمد أمام الجميع.

لم تصدق "أم البنات" نفسها، وبكت من شدة الذهول، وقام خالد شقيقها بضرب ابنه على ذلك العمل، ولكن محمد أكد للجميع أنه يبحث عن مصلحته، وسينتقم من أي شخص يقف أمام مستقبله.

أخبر محمد زوج عمته عقاب بالحادث، فهنئه الأخير، وأكد له أنه سوف يعطيه مكافأة على تلك الجريمة التي ستقضي على مستقبل شريفة التجاري.