EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2009

قماشة متمردة "البنات" تسقط في الحب

بدأت الحلقة الـ 4 بمشاهد تفيد بقصة حب تعيشها قماشه -الابنة المتمردة للأب المتسلط عقاب- مع شاب ينتظرها خارج المدرسة، يتبادلان الخطابات ويسمعان رومانسيات عبد الحليم حافظ في نفس الوقت.

بدأت الحلقة الـ 4 بمشاهد تفيد بقصة حب تعيشها قماشه -الابنة المتمردة للأب المتسلط عقاب- مع شاب ينتظرها خارج المدرسة، يتبادلان الخطابات ويسمعان رومانسيات عبد الحليم حافظ في نفس الوقت.

على الجانب الآخر؛ يكشف مشهد آخر مدى الحب الكبير الذي يكنه جمعة -حارس البيت- لمنيرة -كبرى بنات عقاب- حيث تصنع له كوبا من اللبن لأنه يكح، عندما يأتي لها بتموين البيت اليومي كالمعتاد، وتلاحظ أنه وضعت في اللبن ملحا بدلا من السكر، ولكنها تجده قد شربه رغم إدراكه؛ مؤكدا لها أن سعادته في تناوله مشروبا منها أيا كان طعمه؛ مالحا أو حلوا.

ويحضر عقاب هدايا وأساور ذهبية لزوجته شريفة وبناته، ويمن عليهن بهداياه؛ أثناء الإفطار، وفي نفس الوقت ينهمر بعبارات التدليل على الابن صقر؛ فيغتاظ البنات ويتبادلن عبارات الشكوى وينتقدن خضوع أمهن للأب، وفي سياق مشابه توبخ سعاد أختها نجيبة على شكرها المبالغ فيه في عقاب -زوج أختهن- تتبادل "كيد النسا" مع زوجة أخيها خالد.

تعترف قماشة بعلاقتها؛ الورقية، بشقيق زميلتها في المدرسة، وتريهن خطاباته لها، فيحذرنها منه، ويختلفن في ذلك، فبينما توبخها منيرة وتحتد عليها، تحاول طيبة إقناعها بالتفكير في الأمر بعقلانية.