EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2009

سعاد تكتشف خيانة زوجها.. و"أم البنات" تطلب الطلاق

بعد النجاح الباهر الذي حققته شريفه "أم البنات" في مشروعاتها التجارية، بدأت في إغداق الهدايا على بناتها، فقامت بشراء ملابس جديدة، كما لبت كافة طلباتهن.

بعد النجاح الباهر الذي حققته شريفه "أم البنات" في مشروعاتها التجارية، بدأت في إغداق الهدايا على بناتها، فقامت بشراء ملابس جديدة، كما لبت كافة طلباتهن.

أحداث جديدة وقعت خلال الحلقة الـــ26 من المسلسل الكويتي "أم البنات" والذي يعرض يوميا في تمام الساعة 22.00 بتوقيت السعودية عدا يومي الخميس والجمعة على شاشة MBC1.

بدأت أحداث حلقة الأحد 25 أكتوبر/تشرين أول، بقيام شريفة "الفنانة سعاد عبد الله" بتلبية كافة طلبات بناتها، وذلك بعد جني ثمرة تعبها خلال المشاريع التجارية التي قامت بها، واستطاعت أن تحصد كثيرا من الأموال.

وكانت شريفة قد شاهدت محمد ابن شقيقها خالد وهو برفقه بشاير، فتعجب "أم البنات" كثيرا من تلك العلاقة الغامضة، وظلت تتحدث مع أبنائها عن تلك العلاقة وكيف تتصرف في حالة علم شقيقها بعلاقة ابنه المريبة.

أثناء ذلك تذهب نورية "الفنانة باسمة حمادة" إلى منزل شريفة لكي تقابل زوجها خالد وتطلب منه الطلاق، ولكن على الفور قام خالد بتعنيف نورية بالكلام، واتهمها بأنها زوجة تبحث عن مصالحها الشخصية، وبمجرد خسارة أمواله في البورصة طلبت من الطلاق.

في البداية رفض خالد طلاق نورية، وأكد أنه لن يبكي عليها مجددا؛ لأنها زوجة لا تقدر حياة الزوجة، ولكن سرعان ما غير خالد رأيه وطلق زوجته نورية وسط بكاء وتوسلات ابنته ردينة.

على جانب آخر، ذهبت شريفة إلى أحد المحامين من أجل رفع قضية طلاق ضد زوجها عقاب، وتطلب في الوقت نفسه أوراقها وأوراق بناتها الرسمية، لكي تتمكن من مواصلة الحياة بعيدا عنه.

بالفعل اتصل المحامي بعقاب، وطلب منه أن يحلا المشكلة وديا، دون أن يتدخل القضاء فيها، وبالفعل وافق عقاب على طلاق زوجته وشريكة عمره شريفة، كما وافق أيضًا على إعطائها جميع أوراقها الرسمية.

أثناء ذلك، ذهبت سعاد إلى منزل شقيقتها شريفه وهي في حالة لا يرثى لها، وذلك بعدما اكتشف حالة الضياع التي يعيشها زوجها السري عبد الله، وفور دخول سعاد المنزل سقطت مغشية عليها، وظلت شريفة بقلبها الحنون تحتضن شقيقتها، وتحاول أن ترعى حالتها.

ترى ماذا تخفيه الحلقات القادمة لــ"أم البنات"؟