EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2009

بشاير تعلن حملها.. وتبدأ علاقة غير مشروعة

تخبر بشاير زوجها عقاب بأنها حامل فتزداد هداياه وتودده لها، وتقيم علاقة بالمراسلة والهاتف مع محمد بن خالد، الذي يعمل هو ووالده لدى زوجها في محل المجوهرات، كما تنكشف علاقة سعاد السرية بعبد الله أمام مطلقها فهد فيعلن أنها لن ترى ابنتها منه مرة أخرى، ذلك ملخص الحلقة الـ17 من مسلسل "أم البناتالتي عرضت مساء الأربعاء، 14 أكتوبر/تشرين أول 2009م.

تخبر بشاير زوجها عقاب بأنها حامل فتزداد هداياه وتودده لها، وتقيم علاقة بالمراسلة والهاتف مع محمد بن خالد، الذي يعمل هو ووالده لدى زوجها في محل المجوهرات، كما تنكشف علاقة سعاد السرية بعبد الله أمام مطلقها فهد فيعلن أنها لن ترى ابنتها منه مرة أخرى، ذلك ملخص الحلقة الـ17 من مسلسل "أم البناتالتي عرضت مساء الأربعاء، 14 أكتوبر/تشرين أول 2009م.

وخلال الحلقة، يأمر عقاب بناته بتجهيز وجبات زوجته الثانية بشاير ومربيتها مرايم، وتوصيله إلى غرفته يوميا؛ فتذهبن إليها بسيئ الطعام، وتفاجأ شريفة بملابسها موضوعة في كيس القمامة، فتثرن البنات ويوبخن بشاير ومرايم، ويلاحظ جمعة بمنيرة تبكي فيرجح أن بشاير ومرايم وراء بكاها؛ ويصدق ترجيحه، ويعدها بأن يفعل في بشاير ومرايم ما يسعدها؛ وبالفعل يراهما خارجتان فيمسك بخرطوم المياه، كأنه يغسل الأرضية، ويغرق ملابسهما بالمياه، ويرى "عمه" عقاب وقد صبغ شعره باللون الأسود فيتعجب.

يتخوف خالد أن تتسبب بشاير، زوجة عقاب الجديدة في أذاه، بالتأثير على علاقته وعمله لدى زوجها، لأنه شقيق شريفة زوجة زوجها الأولى، فيوصي زوجته نوارية بأن تتبع بشاير ومرايم، كظلهما وأن تقود سيارتهما، ويشدد على ابنه محمد بأن يضع عينيه في الأرض وهو يقدم علب المجوهرات لعقاب، في وجود زوجته الثانية بشاير، لكنه يعصي أمر أبيه ويرسل بغرامه إلى بشاير في ورقة بعلبة مجوهرات، بين ما أهداه عقاب، ليبدأ علاقة بينهما من خلف الستار، تعلن مرايم أمام عقاب، أن زوجته بشاير حامل، فيزداد تودده وهداياه لها.

وتدخل سعاد مكتبها فتجد رجلا وجهه لا يظهر من وراء جريدة يقرأها، فتحسبه زوجها "السري" عبد الله، فتبادر قائلة "تعبت يا عبد الله ولا بد من إجازة في الخارجولكن عبد الله يظهر في تلك اللحظة، داخلا من الباب خلفها، ويرفع الجالس الجريدة عن وجهه فإذا به فهد؛ طليقها أبو ابنتها، الذي يوبخها ويؤكد أنها لن ترى ابنتها مرة أخرى.