EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2009

الحلقة 3 : فشل خطة سفر طيبة

من المطار تتصل طيبة بأمها تخبرها بمسألة الهروب والسفر، وترجوها ألا تغضب منها، وتشكرها على كل شيءٍ فعلته لها أو من أجلها، وتترجاها أيضًا ألا تخبر أباها حتى تسافر، وتتذكر الأم شريفة ابنتها طيبة وهي صغيرة تتمنى أن تصبح طبيبة، وتوقظ شريفة زوجها بخبر سفر ابنتها، فيقسم على أن يمنعها، ويمسك بخناق حارس البيت الأعمى "خالد البريكيويتعهد صقر لأبيه بإحضارها، بينما يلوم أمه في السر؛ لأنها أخبرت أباه.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 28 سبتمبر, 2009

من المطار تتصل طيبة بأمها تخبرها بمسألة الهروب والسفر، وترجوها ألا تغضب منها، وتشكرها على كل شيءٍ فعلته لها أو من أجلها، وتترجاها أيضًا ألا تخبر أباها حتى تسافر، وتتذكر الأم شريفة ابنتها طيبة وهي صغيرة تتمنى أن تصبح طبيبة، وتوقظ شريفة زوجها بخبر سفر ابنتها، فيقسم على أن يمنعها، ويمسك بخناق حارس البيت الأعمى "خالد البريكيويتعهد صقر لأبيه بإحضارها، بينما يلوم أمه في السر؛ لأنها أخبرت أباه.

وخلال الحلقة الـ3 من مسلسل "أم البنات": تتأخر الرحلة التي عليها طيبة بالفعل، وتحدث مطاردة غريبة، حيث يصل الأب عقاب والأم شريفة إلى المطار لإعادة طيبة، ويجبر عقاب زوجته شريفة على ألا تخبر طيبة أن أباها معها؛ لإحكام فخ إعادتها، وبالفعل تفشل كل محاولات الخالة سعاد وزوجة الخال والأخ صقر في إتمام السفر، حيث يمسك الأب بطيبة ويضربها، ويجبرها على الإفشاء باسم من ساعدها على الخروج، وهي الخالة سعاد، أستاذة الجامعة، فيقسم بالطلاق أن يقطع ما بينها وبين أختها "زوجتهويوبخ شقيق زوجته "الذي يعمل لديه في المحلويتوعد الحارس بالطرد، ويحضر بناته وأخته "البكماء" ويقص عليهن قصةً مليئةً بالتهديد، عن الراعي وأغنامه، ثم يقص شعر طيبة، ويقسم أنه سيقص رقبتها في المرة القادمة.