EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2009

الحلقة 10 : أزمة أمومة "حصة"

يستمر ارتباك الدكتورة سعاد في مشاعرها تجاه تلميذها الذي أبدى لها حبه بين مراعاة التقاليد، ودرجتها الجامعية، وأحاسيسها كامرأة، ويأخذ محمد ابنه بترو بعدما انكشف سره لأمه وأبيه فتصاب حصة التي عاملته كابنها بأزمة شديدة في شوق للطفل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 10

تاريخ الحلقة 05 أكتوبر, 2009

يستمر ارتباك الدكتورة سعاد في مشاعرها تجاه تلميذها الذي أبدى لها حبه بين مراعاة التقاليد، ودرجتها الجامعية، وأحاسيسها كامرأة، ويأخذ محمد ابنه بترو بعدما انكشف سره لأمه وأبيه فتصاب حصة التي عاملته كابنها بأزمة شديدة في شوق للطفل.

وبدأت الحلقة الـ10 من مسلسل "أم البنات": بجمعة -حارس بيت عقاب- يأخذ الأساور التي وجدها بعد عودة ابنة عقاب التي يجهل شخصيتها؛ ويرجح أنها قماشة، فيعطيها لها، وتنكر أنها لها، لكنه يواجهها وتأخذها.

وعلى جانب آخر تحاول طيبة، التي تعرف برفض ردينة السابق لصقر، تثبيط صقر عن خطبة ردينة بلا جدوى، ومن ناحيتها تتعاون ردينة مع أمها وعمتها نجيبة في إثناء محمد أخيها عن رفضه أوامر أبيه خالد بالعمل معه لدى عقاب أبو صقر.

وكأن كلمات تلميذها بالجامعة ذكرها بأنوثتها المهملة؛ تجلس الدكتورة سعاد، على غير العادة، أمام المرآة تتجمل، فتتعجب ردينة ابنة أخيها.

وتذهب سعاد إلى الجامعة، وبمجرد أن تدخل مكتبها تجد تلميذها الدون جوان عبد الله منتظرا، وقد ملأ المكتب بالورود؛ لكنها تعود لارتباكها بين الصد والقبول، وخلال خروجهما من المكتب وتوبيخها له ووصفه إياه بالمراهق؛ تفاجأ بلص يسرق حقيبتها من السيارة، فيجري عليه تلميذها العاشق ويشتبك مع اللص الذي يتغلب عليه ويضربه ثم يسقطه أرضا، فتأخذه إلى المستشفى، ثم تخرج معه في نزهة بالسيارة.

يذهب خالد وابنه محمد إلى بيت عقاب للاتفاق على عمل محمد لديه؛ فيرى ابنه فوق يد جمعة حارس بيت عقاب، ويكشف عقاب لخالد السر بأن هذا الطفل ابن ابنه محمد، فيثور، لكن عقاب يهدئه ويطمئنه بأنه سيتولى مصاريف محمد ودراسته التي يتمنى إكمالها، ويأخذ محمد ابنه فتحزن حصة التي كانت قد تبنت الولد وأحست أنه ابنها؛ فتحزن وتغتم وتعيش أزمة غير مسبوقة، ويخبر محمد بحزن حصة على ترك الطفل، وينصحه بالزواج من حصة فيرفض.

عثمان حبيب وزميل ردينة يؤنبها لأنها لم تقدم على صد صقر، ويرى هدية صقر الذهبية لها فيغضب، وتحاول تهدئته وتسأله "متى سوف يخطبها؟فيؤكد لها أنه فقير لا يقارن بثراء صقر ابن الجواهرجي، وترد بأنها لن تنتظره عمرها كله، فيعتبر أن علاقتهما انتهت ويتركها ويذهب، فتتطور علاقتها بصقر، وتؤكد له أنها وافقت على الخطبة رسميا.