EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2009

الحلقة الــ29: عقاب وكراهية

قررت شريفة "أم البنات" أن ترد الجميل للمحامي عبد العزيز بعد أن وقف بجوراها ضد زوجها عقاب، فطلبت الإعتناء بوالدته المسنة في بيتها وتحقيق كافة سبل الراحة لها، ولكن سببت أم عبد العزيز إزعاجا شديدا لعائلة شريفة وخاصا بناتها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 29

تاريخ الحلقة 24 أكتوبر, 2009

قررت شريفة "أم البنات" أن ترد الجميل للمحامي عبد العزيز بعد أن وقف بجوراها ضد زوجها عقاب، فطلبت الإعتناء بوالدته المسنة في بيتها وتحقيق كافة سبل الراحة لها، ولكن سببت أم عبد العزيز إزعاجا شديدا لعائلة شريفة وخاصا بناتها.

أحداث جديدة وقعت خلال الحلقة الــ29 من المسلسل الكويتي "أم البنات" بدأت بعناية شريفة "الفنانة سعاد عبد الله" لوالدة المحامي عبد العزيز ردا للجميل الذي قام به المحامي الشاب، ولكن تعاني أم عبد الغزيز من حالة نفسية سيئة كما سببت إزعاجا كبيرا لبنات شريفة.

ولكن القلب الحنون الذي تمتلكه أم البنات جعلها تصبر على السيدة العجوز، بل وتحاول أن توفر لها كافة سبل الراحة في المنزل لتشعر وكأنها في بيتها الثاني، فقامت حصة أبنة شريفة بتغير أسمها إلى موزة شقيقه أم عبد العزيز حتى تشعر السيدة المسنة بأنها وسط عائلتها وداخل منزلها.

في تلك الأثناء، استغلت بشاير حب عقاب "الفنان غانم الصالح" لها، فطلبت منه شراء بعض المجوهرات والهدايا الثمينة، بجانب إلحاحها في طلب تسجيل منزله لها من املاكه في الشهر العقاري، رفض عقاب في بداية الأمر ولكنه قرر أن ينفذ طلبات الزوجة الشابة.

أثناء حديث بشاير مع زوجها، كانت مرايم تسترق السمع، وطلبت من بشاير نقود ولكنها رفضت، فأخرجت مرايم من جيبها "شريط كاسيت" مسجل عليه كافة مكالمات بشاير مع عشيقها محمد.

اندهشت بشاير من تلك المفاجأة المدوية، وشعرت بأن حقيقتها سوف تنكشف للجميع، فطلبت بشاير من مرايم أن تعطيها مهلة من الوقت لكي تنفذ طلباتها.

على جانب آخر، أكد محمد لزوج عمته عقاب، بأن والده سلم نفسه إلي الشرطة بعد تهديد الدائنين له، كما قامت عمته شريفة بتوكيل احد المحامين للدفاع عنه، فغضب عقاب كثيرا وتذمر من موقف زوجته السابقه شريفه.