EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

الأم والبنات يهربن خارج البيت.. وشريفة تظهر قوة مفاجئة

تخرج شريفة وبناتها هربا من البيت، لأول مرة فتثبت قدرتها على تحمل المسؤولية وتوجيه بناتها بقوة وثقة غير معهودة بها، ودون ترددها وسلبيتها المعتادة، وهو ما ينعكس على البنات، فيشعرن بالطمأنينة والدفء على الرغم من الأزمة التي يمررن بها.

  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

الأم والبنات يهربن خارج البيت.. وشريفة تظهر قوة مفاجئة

تخرج شريفة وبناتها هربا من البيت، لأول مرة فتثبت قدرتها على تحمل المسؤولية وتوجيه بناتها بقوة وثقة غير معهودة بها، ودون ترددها وسلبيتها المعتادة، وهو ما ينعكس على البنات، فيشعرن بالطمأنينة والدفء على الرغم من الأزمة التي يمررن بها.

وبدأت الحلقة الـ19 من مسلسل "أم البنات" -التي عرضت السبت، الـ17 من أكتوبر/تشرين الأول 2009م- بشريفة وبناتها يهربن إلى غرفة جمعة، ويجري زوجها عقاب إلى جمعة يسأله عنهن ويتوعده، ثم يتصل بخالد شقيق شريفة، الذي يخضع لعقاب تماما لأنه يعمل لديه، فيجد أنهن لسن لديه.. ويخرجن مع جمعة ويذهبن إلى سوبر ماركت لكن شابا يتعرض لهن ويواجهه جمعة فيهرب، وتتصل شريفة بأخيها خالد ليأتي ليأخذها هي وبناتها فيفعل.. لكن زوجته نورية تحرضهن على العودة إلى بيتهن حتى لا يتركن خيرات عقاب لزوجته الثانية، وتوبخ زوجها لاستضافتهن في بيته الذي تقيم به أخته نجيبة العانس، وسعاد المطلقة؛ ولكن خالد يطمئن زوجته بخبث بأنه اتصل بعقاب دون علم شريفة وخلافا لاتفاقه معها ليأخذهن.. ويخبرهن جمعة باتصال هاتفي، ويشعرن به لدى مجيئه فيخرجن ومعهن نجيبة بتدبير من ردينة من باب خلفي إلى تاكسي ينتظرهن فيه جمعة، وترفض الفنادق استقبالهن لعدم وجود رجل ذي قرابة لهن بأوراق رسمية.

تسقط منيرة منهن مغشيا عليها، ويجد مشاكل في المستشفى لأنهن لا يملكن بطاقات هوية، ويتضح أن منيرة مريضة بالسكر، وفي كل هذه المواقف تشعر البنات لأول مرة بقوة أمهن وإيجابيتها وقدرتها على قيادة مركبهن دون قلق.