EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

غسان مسعود نجم "توق" يشارك سلاف فواخرجي في "المصابيح الزرق"

توق

توق

أبطال توق يجتمعون من جديد في مسلسل المصابيح الزرق، والعمل من النوع الملحمي يقارب قصة وطنية، ويحمل الطابع التاريخي الاجتماعي

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

غسان مسعود نجم "توق" يشارك سلاف فواخرجي في "المصابيح الزرق"

انضم الفنان السوري غسان مسعود إلى النجمة سلاف فواخرجي في بطولة "المصابيح الزرق"؛ الذي يجري تصويره في العاصمة السورية دمشق، وهو مقتبس من رواية تحمل العنوان نفسه.

ويتعرض المسلسل لقصة حياة جماعة من الناس البسطاء أيام الحرب العالمية، ويتجول في مناطق مختلفة بسوريا منها اللاذقية، وطرطوس، حيث ينقل الجو المحموم الذي كانت تعيشه البلاد أثناء الحرب، والأزمات التي مرت بها.

والمسلسل من إنتاج  مؤسسة الإنتاج التلفزيوني والإذاعي السورية، ومن إخراج فهد ميري، وسيناريو وحوار الكاتب محمود عبد الكريم، عن رواية بالعنوان نفسه للروائي السوري حنا مينه.

ويشارك في بطولة المسلسل مجموعة من أبرز الممثلين السوريين؛ منهم سلاف فواخرجي، وغسان مسعود، وأسعد فضة، وضحى الدبس، وجهاد سعد، وأندريه سكاف، ومحمد حداقي، وزهير رمضان، وسعد مينه، وتولاي هارون، ومحمد الأحمد، ورنا جمول، وجرجس جبارة، وبشار إسماعيل، وسوسن أبو عفار، ووضاح حلوم، ومجد فضة، وحسين عباس، وغيرهم.

والعمل من النوع الملحمي يقارب قصة وطنية، ويحمل الطابع التاريخي الاجتماعي، تدور أحداثه في مدن الساحل السوري وريفه خلال فترة الحرب العالمية الثانية، ويروي مجموعة من القصص لشخصيات عاشت في تلك الفترة، وكانت حياتها ممزوجة بين الفرح والحزن، البؤس والتفاؤل، ذاقت طعم الظلم وعملت من أجل لقمة العيش، كانت تتنفس حرية وتحلم باستقلال بلادها من الانتداب الفرنسي.

ويعرض المسلسل قصص حب جميلة، تحمل في طياتها شحنات من الشوق والألم والانتظار والفرح، وبين الحرب ومأساتها يبقى الشعار الدائم "الوطن أو الموت".