EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

الحلقة 11: سراب يبشر فراس بالنجاة.. ورفعة ترى معجزة سدران

عمشة ترضع سدران

عمشة ترضع سدران

فيحان فشل في إنقاذ صديقه بل ووقع مع فراس في الأسر وذهب الاثنان إلى المعتقل

  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2012

الحلقة 11: سراب يبشر فراس بالنجاة.. ورفعة ترى معجزة سدران

في الوقت الذي يعاني فيه فراس من العطش و شدة حر الصحراء القاحلة بينما يقتاده العسكر العثماني إلى الاعتقال، ظهر سراب فجأة بجوار فراس وأخبره بأنه أتي إليه ليبلغه ببشارة النجاة، ولينفذ له أي وصية يريدها.

فراس خشي على سراب أن يراه العسكر العثماني، فطلب منه أن يهرب مسرعا حتى لا يتعرض للاعتقال، ولكن سراب طمأنه وأبلغه أنه فقط يُرى في عيون فراس، الذي طلب من سراب أن يذهب إلى العيدان ويبلغ فاطمة أنه لم يخونها ويهرب.

وبينما العسكر العثماني يستريح من عناء السير في الصحراء القاحلة، قام فيحان صديق فراس بغارة على العسكر العثماني لإنقاذ خليله فراس الذي أنقذه قبل أيام من أنياب والده عراك.

ولكن فيحان فشل في إنقاذ صديقه بل ووقع مع فراس في الأسر وذهب الاثنان إلى المعتقل، حيث واجه فراس المحقق العثماني الذي لم يصدق رواية فراس حول اختفاء هيلين روز، وأودعه السجن تمهيدا لتعذيبه.

الأحداث تتوالى لتتكشف كرامات ومعجزات سدران ذلك الرضيع الذي استيقظت جدته رفعه لتجده طائرا في الهواء حتى ينزل بكل هدوء لينام بجوار جدته، وشعرت رفعة بالرهبة من هذا المشهد وظلت تستعيذ بالله من هول ما رأته.

أما توق فتظهر مرة أخرى لـفاطمة  في منامها، لتطلب منها إحدى أساورها، فعرضت عليها فاطمة أسورة ذهب ولكن توق في الحلم طلبت من فاطمة الأسورة الأخرى النحاس وأخذتها عنوة من فاطمة ، وهو ما فسرته هال على أن توق أخذت من فاطمة رضيعها سدران الذي يمثل الأسورة النحاس من فاطمة .