EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2015

في عيد الأم...مواهب فقدت أمهاتها وتشارك قصّتها في THE X-FACTOR

مواهب فقدت أمهاتها وتشارك قصتها في THE X FACTOR

مواهب فقدت أمهاتها وتشارك قصتها في THE X FACTOR

لا يمرّ عيد الأم الذي يُصادف اليوم في 21 آذار بشكلٍ مُشابه على الجميع. فبقدر ما يفرح البعض بالإحتفال به مع أمّه والتّعبير عن حبّه الكبير لها بطرق كثيرة ومختلفة، يشعر البعض الآخر بحزنٍ كبير لفقدانه والدته وتذكّرها في العيد.

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net) لا يمرّ عيد الأم الذي يُصادف اليوم في 21 آذار بشكلٍ مُشابه على الجميع. فبقدر ما يفرح البعض بالإحتفال به مع أمّه والتّعبير عن حبّه الكبير لها بطرق كثيرة ومختلفة، يشعر البعض الآخر بحزنٍ كبير لفقدانه والدته وتذكّرها في العيد.

وهكذا هي الحال مع مواهب THE X-FACTOR.

ففي حين يحتفل اليوم الكثير من المشتركين الذين أطلّوا عليكم في حلقة تجارب الأداء الأولى مع أمّهاتهم بهذا العيد المميّز، يعاني بعضهم حزنًا كبيرًا لفقدان أمّهاتهم، وهم: حمزة هوساوي، مهند خلف وسيباستيان ريمبو.

حمزة فقد والدته منذ فترة، وهو لا يزال متأثرًا حتّى الآن بسبب ما حدث. وقد كشف لنا في كواليس THE X-FACTOR أنّ أمّه لطالما آمنت بموهبته وشجّعته في كلّ خطوة فنيّة يقوم بها، كما عبّر لنا عن اشتياقه الكبير لها.

المشترك الفلسطيني مهند خلف هو أيضًا فقد والدته، ويقول أنّها ماتت حرقةً على شقيقه المسجون منذ فترةٍ طويلة في السّجون الإسرائيّلية.

مهنّد الذي يعتبر أنّ أمّه تركته باكرًا عبّر عن اشتياقه الكبير لها وعن أمنيته بأن يراها مرّة من جديد ولو لمرّة واحدة.

أمّا والدة سيباستيان ريمبو من الجزائر فبعيدة أيضًا عنه، ليس لأنّها توفّيت بل لأنّه أضاعها منذ طفولته بعد أن تبنّته عائلة فرنسيّة.

واليوم يتمنّى أن تشاهده والدته الحقيقيّة في برنامج THE X-FACTOR وتكشف نفسها له فيتعرّف إليها ويعود للعيش معها.