EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

دنيا سمير غانم برفقة إبنتها في كواليس THE X FACTOR

دنيا سمير غانم

دنيا سمير غانم

تحرص الفنانة دنيا سمير غانم على اصطحاب ابنتها كايلا التي لم تكمل عامها الأول بعد إلى بيروت،

(بيروت- mbc.net) خلال تصوير الحلقات المسجلة لـTHE X FACTOR، لم يكن الجمهور على علمٍ بما تفعله دنيا سمير غانم في الكواليس في فرتة الإستراحة. فدنيا اصطحبت ابنتها كايلا التي لم تكمل عامها الأول بعد إلى بيروت وكانت تستغل فترات الاستراحة لتقضيها في غرفتها برفقة وحيدتها التي لم تفارقها طوال فترات التصوير. وقد أكّد على ذلك مازن حايك المتحدث الرسمي لمجموعة إم بى سي معلنًا في المؤتمر الصحفي أن وجود كايلا في استوديو البرنامج بشرة خير لأنها المرة الأولى التي يتواجد فيها طفل صغير في كواليس تصوير برامج الإم بى سى.

وقد أعلنت دنيا لموقع mbc.net أن قسمت وقتها بين التصوير ورعايتها، مشيرةً إلى أنه في إحدى المرات علمت أن إبنتها تصرخ في الكواليس وتبكي كثيراً برفقة جدتها، فلم تعرف ماذا تفعل "هل أوقف التصوير وأذهب لأراها أم أكمل 10 دقائق لمرور المشترك وبدء فترة الإستراحة؟".

هذا السؤال طرحته على نفسها وصمدت 10 دقائق وسرعان ما نزلت إلى الكواليس لتطمئن عليها.