EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

مروان شمسان كان يشعر أنّه على باب البركان في غرفة الإنتظار داخل الكواليس

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وصل المشترك اليمني مروان شمسان إلى بيروت برفقة صديقه الذي أتى لتشجيعه خلال مشاركته في برنامج The Voice- أحلى صوت.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

مروان شمسان كان يشعر أنّه على باب البركان في غرفة الإنتظار داخل الكواليس

وصل المشترك اليمني مروان شمسان إلى بيروت برفقة صديقه الذي أتى لتشجيعه خلال مشاركته في برنامج The Voice- أحلى صوت، وفي بال مروان هدفين واضحين: الأوّل النجومية والإنتشار على الصعيد العربيّ، والثاني هو إيصال رسالة واضحة عن الفن اليمني بمختلف توجهاته. في غرفة الإنتظار كان يشعر مروان أنّه على باب البركان.

مروان لم ينجح في إقناع المدرّبين في الإلتفاف له أو حتى أن ينال ملاحظات إيجابيّة بسبب الخوف الذي سيطره عليه وهو على المسرح. فدخل مروان إلى غرفة الإنتظار حيث كان ينتظره صديقه الذي بدأ بمواساته. ورغم كلّ ذلك لم يحزن بل كان فخوراً بالغناء امام أربعة من عمالقة الغناء في العالم العربيّ.