EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

دموع الفرح تكلّل نجاح سامر

سامر- كواليس

سامر- كواليس

سامر أظهر تعلّقاً كبيراً بشقيقته وصديقته التي لم تحضر إلى بيروت لمشاركته فرحته خلال مروره أمام لجنة المدرّبين في مرحلة "الصوت وبس"

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

دموع الفرح تكلّل نجاح سامر

(mbc.net-بيروت ) سامر، شاب مصريّ، أظهر تعلّقاً كبيراً بشقيقته وصديقته التي لم تحضر إلى بيروت لمشاركته فرحته خلال مروره أمام لجنة المدرّبين في مرحلة "الصوت وبس". إنّما وجود والدته وشقيقته سمر التي تحبّ شقيقها كثيراً وتربطها به علاقة  وطيدة.

في غرفة الإنتظار، والدة سامر وشقيقته تبكيان تأثراً عندما صعد على خشبة المسرح وبدأ بالغناء. أدهش سامر المدرّبين بصوته وإلتّفت له 3 كراسي؛ شيرين، صابر الرباعي وكاظم الساهر.

وتماماً كما توقّع، إلتفّت له شيرين، التي يحبّها كثيراً، إلّا أنّه كان على يقين من إختيار صابر الرباعي لو إلتفّ، فلم تنجح وسائل إقناع المدرّبين الآخرين لينضمّ إلى فرقهم إلّا أنّه أصرّ على الإنضمام إلى فريق صابر، وذلك بعدما أشاد بصوته وموهبته.

سامر لم ينتظر العودة إلى دياره حتّى يخبر صديقته المقرّبه أنّه مقبول في البرنامج بل إتّصل بها وأعلمها وقد بدت عليه علامات الفرح رغم التعب الذي كان يشعر به، ليتحوّل بكاء والدته وشقيقته من دموع الخوف وصعوبة الإنتظار إلى دموع الفرح.