EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

خوف منى وتوتّرها... تحوّلا إلى طاقة إيجابيّة على المسرح

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

منى روقاشي، مغنّية محترفة من أصول مغربيّة تعيش في السويد، في رصيدها ألبوم غنائيّ صدر في العام 2011 بعنوان "واثقة- I Believe"، كانت تحلم بأن تكون لاعبة كرة قدم محترفة، إلّا أنّ إصابةً في قدمها حالت دون ذلك.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2012

خوف منى وتوتّرها... تحوّلا إلى طاقة إيجابيّة على المسرح

منى روقاشي، مغنّية محترفة من أصول مغربيّة تعيش في السويد، في رصيدها ألبوم غنائيّ صدر في العام 2011 بعنوان "واثقة- I Believe"، كانت تحلم بأن تكون لاعبة كرة قدم محترفة، إلّا أنّ إصابةً في قدمها حالت دون ذلك.

 ورغم خبرتها الفنية الكبيرة، لم تكن منى تشعر بالراحة قبل أن تصعد على خشبة المسرح؛ فللجمهور، المدرّبين ومسرح البرنامج نكهة خاصة تولّد رهبةً وخوفاً كبيرين.

منى كانت ترتعش، وفي تلك اللحظات إمتزحت فرحتها وحماستها بخوفها وتوتّرها الشديد، وقبل صعودها على المسرح قالت: "حان الوقت ليسمع الناس صوتي".

في غرفة الإنتظار، شقيقة منى وصديقها كانا في إنتظارها ومع إلتفاف كلّ  كرسي كان التصفيق يعلو في الغرفة مع صيحات الفرح. وها هي منى تدخل حاملةً معها الخبر السعيد فتعانق شقيقتها معبّرةً عن فرحتها الشديدة.