EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2012

حسّان عمارة يوقع أحمد في فخّه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

إختار عاصي في مواجهته الأخيرة أن تتواجه المواهب من الأصوات نفسها، فكانت الأولى بين حسان عمارة وأحمد راجح بأغنية "ستة الصبح" للفنان حسين الجسمي.

  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2012

حسّان عمارة يوقع أحمد في فخّه

(بيروت- mbc.net) إختار عاصي في مواجهته الأخيرة أن تتواجه المواهب من الأصوات نفسها، فكانت الأولى بين حسان عمارة وأحمد راجح بأغنية "ستة الصبح" للفنان حسين الجسمي.

حسان قرّر أن يأكل أحمد "كالسندويش على الحلبةوبالفعل إختاره عاصي الحلاني للبقاء في المرحلة الأخيرة بعد أن حسم عاصي أن كلاهما نجحا في الإختبار.

مال صابر الرباعي إلى صوت حسان رغم إعطائه ملاحظات للموهبتين حول الأداء والصوت، فيما إعتبرت شيرين أن حسان أفضل بقليل ولم تكن راضية عن أداء الموهبيتين بسبب وجود بعض "الهرغلة".

كاظم الساهر فضّل ألّا يختار لتقارب الموهبتين من بعض.

باللون الأحمر تواجه الخصمان بعد أن إنتقد حسان الأغنية التي تحتوي على الكثير من الكلام واللحن القصير. كما وجد أحمد أن الأغنية ليست سهلة وهذا الشيء سيساعد في إظهار شخصيته.

في كواليس المواجهة، أسرّ لنا حسّان أنّه نصب لأحمد فخّاً خلال التمارين؛ فقد تحرّك كثيراً على المسرح وطلب منه أن يُشاركه في الحركات والتفاعل مع الجمهور، إلّا أنّه لم يفعل ذلك في المواجهة ليُحافظ على هدوء صوته على عكس أحمد الذي فقد جزءً من طاقته في التفاعل ومخاطبته للجمهور.