EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

محمد عدلي: لا أحد يُشبهني في The Voice... أنا حالة إستثنائية

غالباً ما تراه يجلسه وحده، يستمع إلى الموسيقى ويُغنّي، ونادرةٌ هي المرّات التي شاهدته فيها يجلس مع زملائه في أوقات التحضيرات. إنّه محمد عدلي الذي يعتبر نفسه حالةً إستثنائيّة في The Voice- أحلى صوت وأنّ لا أحد من بين المواهب يُشبهه، فهو شخصٌ رومانسيّ، هادءٌ وحسّاس.

  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

محمد عدلي: لا أحد يُشبهني في The Voice... أنا حالة إستثنائية

(بيروت- mbc.net) غالباً ما تراه يجلسه وحده، يستمع إلى الموسيقى ويُغنّي، ونادرةٌ هي المرّات التي شاهدته فيها يجلس مع زملائه في أوقات التحضيرات. إنّه محمد عدلي الذي يعتبر نفسه حالةً إستثنائيّة في The Voice- أحلى صوت وأنّ لا أحد من بين المواهب يُشبهه، فهو شخصٌ رومانسيّ، هادءٌ وحسّاس.

يحضّر عدلي لمفاجأةٍ الليلة على مسرح أحلى صوت، فهو سيؤدّي أغنيةً رومانسيّة بحتة تعكس طباعه وشخصيّته، وقبل الصعود على المسرح، كان لا بدّ من أن يتذكّر والدته ويتحدّث إلى صديقته المقرّبة كمال التي قالت لهُ: "حتما ستفوز الليلة وأنتَ الأفضل".

فريق شيرين الذي ينتمي إليه، هو الأقوى بنظره إذ تتمتّع مواهبه بكافة مقومات النجاح كما وأنّه الفريق الأكثر تكاملاً، فيجمع هو، إنجي، عبد العظيم وفريد عناصر الصوت، الإحساس والحضور على المسرح وهذا ما يجذب الجمهور إليهم.

"الخوف من بعضنا البعض اليوم بات أكبر من مرحلة العروض المباشرة، رغم أنّنا نجلس مع بعضنا البعض ونمزح ونضحك ولكن لا مفرّ من الخوف، ففي داخل كلّ واحدٍ فضولٌ ليعرف منافسه ماذا سيُغنّي وكيف سيُغنّي. في التمارين لا نعطي كلّ ما لدينا ولا سيّما أمام المواهب الأخرى. ومن بين الأصوات التي أتوقّع وصولها إلى النهائيات وكونها منافسة شرسة على اللقب يسرى محنوش".