EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

كيف أنقذ كاظم الساهر محمد خلف؟

اشتراك محمد خلف في The Voice لم يكن وليد الصدفة، بل هو ملحّن بارع في مجاله، في رصيده حتى اليوم تعاونات كثيرة مع عدد من الفنانين، إلّا أنّه قرّر أن يختبر نفسه كفنان بخبرة ملحن ويُطلّ على الناس من خلال البرنامج فيُعرّفهم على صوته وإحساسه في الغناء.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

كيف أنقذ كاظم الساهر محمد خلف؟

(بيروت- mbc.net) " في الـ15 ثانية الأخيرة فقدتُ الأمل... لم أرَ أي كرسي قد التفّ لي، ولكنّ كاظم الساهر أنقذ الموقف عندما التفّ".

هكذا وصف الشاب المصري محمد خلف إحساسه على خشبة المسرح خلال غنائة "يومين وعدّواشعر وللحظات بأنّه لن يتأهّل إلى مرحلة المواجهة. صديق محمّد الذي كان ينتظره ويُشاهد مجريات تجربة "صوت وبسوقد لاحظ انسجام شيرين في غناء محمد واستعدادها للالتفاف لكنّ الأغنية انتهت وكرسي شيرين لم يلتفّ.

اشتراك محمد خلف في The Voice لم يكن وليد الصدفة، بل هو ملحّن بارع في مجاله، في رصيده حتى اليوم تعاونات كثيرة مع عدد من الفنانين، إلّا أنّه قرّر أن يختبر نفسه كفنان بخبرة ملحن ويُطلّ على الناس من خلال البرنامج فيُعرّفهم على صوته وإحساسه في الغناء.

يُخبرنا محمد أنّه أضاع حوالى السبعة أعوام محاولاً دخول عالم الغناء، وقد إستنفذ معظم طاقته، وكان يخشى الخروج من The Voice من دون نتيجة حتى في المرحلة الأولى، إلّا أنّه إستطاع أن يُثبت نفسه ويُبرز هوية فنية مختلفة ويعد بأن تكون المنافسة مصحوبة بالزمالة في فريق كاظم الساهر.