EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

إنجي أمين: خائفة من الجمهور ومن شيرين

"والدتي وصديقي بلال هما آخر شخصين تكلّمت معهما قبل الصعود على خشبة المسرح الليلة. الموقف صعب ولا أخفي عليكم فأنا خائفة جدّاً من الجمهور ومن شيرين، مرحلة العروض المباشرة تحمّلني مسؤولية كبيرة حيال الجمهور ومدرّبتي وأخاف أن أخذلهم".

  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2012

إنجي أمين: خائفة من الجمهور ومن شيرين

(بيروت- mbc.net) "والدتي وصديقي بلال هما آخر شخصين تكلّمت معهما قبل الصعود على خشبة المسرح الليلة. الموقف صعب ولا أخفي عليكم فأنا خائفة جدّاً من الجمهور ومن شيرين، مرحلة العروض المباشرة تحمّلني مسؤولية كبيرة حيال الجمهور ومدرّبتي وأخاف أن أخذلهم".

إنجي أمين إستعدّت جيّداً لأدائها الليلة على مسرح The Voice- أحلى صوت، وكلّ هدفها أن تثبت لشيرين أنّها تستحقّ الوصول إلى مراحل متقدّمة في البرنامج.

من خلال مشاهدتها لأدائها في مرحلتيّ "الصوت وبس" و"المواجهةرصدت إنجي أخطاءً عديدة إرتكبتها وستتجنّبها في هذه المرحلة، منها أن تتفاعل مع الجمهور أكثر وأن تكون مرتاحةً أكثر على خشبة المسرح، فتضع خوفها جانباً وتركّز في أغنيتها، وتُضيف: "عشقت الديكور الجديد للمسرح في مرحلة العروض المباشرة، فهو ضخم ويُشبه المسارح العالميّة".

أقرب المواهب بالنسبة لإنجي، هي مواهب فريق شيرين الذي تنتمي إليه (محمد عدلي، عبد العظيم الذهبي وفريد غنّام) فهم يمضون وقتاً طويلاً مع بعضهم في التحضيرات ودروس الفوكاليز مع الأستاذ محمد أبو الخير هذا فضلاً عن الوقت الذي يمضونه مع شيرين.

هذا وترى إنجي أنّ فريقها هو الأفضل والأكثر تكاملاً بين فرق المدرّبين الأربعة إذ يجمع بين "أفضل الأصوات"، "أحلى القلوب" و"أجمل الأحاسيس".

بالنسبة لإنجي فهي مختلفة عن كلّ المواهب في البرنامج ولا تشبه أحداً لأنّها صاحبة إحساس وأداء مختلفين يصعب وجودهما لدى أي من المواهب.