EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2017

للمرة الأولى: نانسي وكاظم يمتنعان عن محاربة تامر

نانسي وكاظم يمتنعان عن محاربة تامر ويتنازلان عن موهبة له

نانسي وكاظم يمتنعان عن محاربة تامر ويتنازلان عن موهبة له

إلى جانب التّصوير والرّسم، تملك تاليا برهوش من لبنان موهبة مميّزة في الغناء والعزف على الغيتار تستطيع من خلالها التّعبير عمّا ترغب بقوله.

  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2017

للمرة الأولى: نانسي وكاظم يمتنعان عن محاربة تامر

(بيروت - mbc.net ) إلى جانب التّصوير والرّسم، تملك تاليا برهوش من لبنان موهبة مميّزة في الغناء والعزف على الغيتار تستطيع من خلالها التّعبير عمّا ترغب بقوله.

ولهذا، وجدت في برنامج The Voice Kids المنبر الأفضل لمشاركة موهبتها مع أوسع شريحة مُمكنة من الجمهور العربي.

وبعدما حضّر لها والداها مفاجأة مميّزة للإعلان لها عن قبولها للمشاركة في مرحلة "الصّوت وبس" من البرنامج، استعدّت تاليا جيّدًا للوقوف على مسرح The Voice Kids والتّأثير في المُدرّبين الثّلاثة بأدائها.

وبثقةٍ كبيرة، دخلت المسرح وقدّمت أغنية "La Vie En Rose" للأسطورة Edith Piaf على طريقتها الخاصّة بحيث جعلتها أقرب إلى نوع "الجازوهي تعزف على آلة الأُكلال أو الـ Ukulele، وهي آلة وتريّة صغيرة شبيهة بالغيتار.

ومنذ اللّحظة الأولى التي بدأت فيها بالغناء، أبهرت تاليا المدرّبين بصوتها الهادئ وإحساسها العالي كما خطّطت، لا سيّما تامر حسني الذي راح يعبّر لنانسي عن إعجابه الكبير بصوتها وشخصيّتها الفنيّة وهو يستمع إلى غنائها.

تامر كان أوّل من ضغط "ضغطة رومانسيّة" كما أسماها على الزرّ الأحمر والتفّ لها بكرسيه وبعده كاظم ونانسي.

وبعد انتهائها من الغناء، وقف الجمهور وصفّق لتاليا تقديرًا لموهبتها، وحان دور المدرّبين ليعلّقوا على أدائها. كاظم وصفها بالفنّانة معتبرًا أنّ مسرح The Voice Kids وُجد لها كما أثنى على عزفها وإحساسها والعرب التي استخدمتها في غنائها.

أمّا نانسي فوصفتها "بالمهضومة" واعتبرت أنّ صوتها ناعمٌ وجميل.

من جهته، أكّد تامر أنّ تاليا مشروع نجمة حقيقيّة معتبرًا أنّ صوتها فريدٌ من نوعه وأنّها تغنّي السّهل المُمتنع.

وتابع أنّ إحساسها يصل للنّاس ببساطة دون أي مجهود وأنّه من الواضح أنّها تمتلك إمكانات أكبر سيكتشفها المدرّبون لاحقًا.

ولأنّ تامر عبّر عن رغبة صادقة بأن تنضمّ تاليا إلى فريقه، ولأنّ نانسي وكاظم أحبّا أن يحقّقا رغبته لم يحارباه بإقناعها بالإنضمام إلى فريقهما بل شجّعاها على اختياره، وهذا ما فعلته.

وقبل أن تغادر المسرح، أخذ منها كاظم آلة الـ Ukulele وراح يحاول العزف عليها قبل أن تُريه عن كثب كيف تعزف هي عليها.

وبذلك، تكون تاليا قد برهنت للجميع أنّها بالفعل حالة فنيّة مُختلفة كما وصفها تامر وحجزت لنفسها مكانًا في فريقه.