EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012

الحلقة 7: باتريك جاين يمسك بالقاتل على الهواء مباشرة

باتريك جاين في مسلسل The Mentalist

باتريك جاين

تبدأ الحلقة بجريمة قتل غامضة لمراسلة صحفية ، في البداية الكل يعتقد أنها حادثة سير عادية لكن باتريك جاين وحده يكتشف أنها جريمة قتل ، وأن أحدهم قد عبث بالمكابح

  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2012

الحلقة 7: باتريك جاين يمسك بالقاتل على الهواء مباشرة

تبدأ الحلقة بجريمة قتل غامضة لمراسلة صحفية ، في البداية الكل يعتقد أنها حادثة سير عادية لكن باتريك جاين وحده يكتشف أنها جريمة قتل ، وأن أحدهم قد عبث بالمكابح.

لكن سيرة هذه المراسلة "كاسي فلود" غير مبشرة فهي مليئة الأحداث والتقارير التي تدور حول مشكلات كبيرة لرجال أعمال لديهم سطوتهم ، حيث أجرت تحقيق حول السيارات المعدلة  واكتشفت أن وراء هذه التجارة سوقاً سوداء لهذا النوع من السيارات.

ويذهب باتريك جاين وليزبون إلى القناة التي كانت تعمل بها  ، ليكتشفا أن هناك رسائل تهديد بالقتل وصلت إليها ، في ذات الوقت الذي يقوم فيه ريجزبي بمطاردة الشخص المسئول عن عملية السيارات المعدلة وينجح ريجزبي في القبض على شخص يشكون به.

يفاجأ جاين أن زميلة لكاسي فلود قالت له أن كاسي كانت تقيم علاقات عاطفية مع كل مدير كي ترتقي في العمل ، ينجح باتريك في معرفة معلومات عنها من زميلة لها.

أما رجل الأعمال "فولكر" الذي استضافته كاسي ليتحدث عن رحلات الأثرياء إلى الفضاء ، فتبدأ ليزبون في وضعه تحت المنظار وتوجيه الأسئلة إليه ، وتواجه ببعض حوادث مثل تعرض قرية لمجزرة ومشروع للمياه الجوفية في الأمازون ، لكن مساعدته ترتبك جداً مع صعوبة الأسئلة ، وتحاول ليزبون أن تقابلها على انفراد لتتمكن من الضغط عليها ، وبالفعل تذهب إليها لكن تتحايل عليها أنها لا تعرف أي شيء ، وفي النهاية تخبرها السكرتيرة أنها سمعته يحدث معها عن هذه الآبار والقرية لكنه كان غاضباً ويكذب.

أما الأمر الذي يجعل ليزبون تتأكد أن فولكر وراء كل ما يحدث هومقتل سكرتيرته بعد أن اعترفت لها بكل شيء ، الذي بدا كأنه انتحار.

وينجح باتريك في معرفة القاتل على الهواء مباشرة وهو المذيع الذي دائماً ما يطلب من المذيعة الأخرى أن تحضر له نظارته الطبية ، حيث يفاجئه بالأسئلة خارج سياق الحلقة ، مم يدفعه للتلعثم والاعتراف دون أن يدري.

لكنها تفاجأ بأحد ضباط الأمن القومي يهددها ويطلب منها أن تبتعد عن فولكر .. ترى ماذا سيحدث الحلقة القادمة؟!