EN
  • تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2012

الحلقة 2: "هلوسة" باتريك تقوده إلى حل لغز جريمة القتل عن طريق ابنته الميتة

ذا مينتاليست الحلقة 2

باتريك جاين مع ابنته

في حلقة مليئة بالمشاعر الإنسانية والضحك أيضاً ، عانى فيها باتريك جاين من الهلوسة الشديدة لتناوله نبات البلادونا ، الأمر الذي جعله يتخيل أنه قابل ابنته التي تسكن دائماً عقله الباطن

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

في حلقة مليئة بالمشاعر الإنسانية والضحك أيضاً ، عانى فيها باتريك جاين من الهلوسة الشديدة لتناوله نبات البلادونا ، الأمر الذي جعله يتخيل أنه قابل ابنته التي تسكن دائماً عقله الباطن. أما جريمة القتل فهي لفنان في صناعة الألماس والأحجار الكريمة حامت الشبهات حول مساعد القتيل وخصمه ، ولكن في النهاية شعر باتريك أن هناك شيئا ناقصاً في الحكاية كلها.

وبعد أن استمتع باتريك بشرب كوب كبير من الشاي المضاف إليه نبات البلادونا ، بدأ في رؤية شابة صغيرة أدعت أنها ابنته ، ولكنه سرعان ما اكتشف أنه يهلوس بشدة ، وأن هذه التخيلات ما هي إلا ما يريد أن يراه في عقله الباطن.

وقادته ابنته في هذه الهلوسة إلى معرفة بعض خيوط حل لغز قاتل الفنان مقتني الألماس ، طوال الحلقة لم يهدأ شك باتريك ولو لحظة تجاه الجارة التي قالت أنها سمعت أحدهم يتشاجر مع القتيل قبيل منتصف الليل.

ولكنه عندما قام بتحليل كل الوقائع التي حدثت له أثناء عملية الهلوسة عرف أن الجارة تكذب لأنها قالت أن لا يمكنها رؤية منزل القتيل من غرفة نومها ، وهو على العكس تماماً حيث تستطيع أن تراها بوضوح ، فقام بعمل فخ بسيط لها ، بأن أقنعها مع مساعدته "ليسبون" أنهم وضعوا لها نبات البلادونا في الشاي ، وأنها ستهذي وتعترف بالجريمة ، فارتعبت هي وقامت بكشف نفسها ، إلا أنه في النهاية يكشف لها باتريك أن هذه كلها مجرد خدعة.

في نهاية الحلقة يجلس جاين ويحضر بعض من نبات البلادونا ليدخل مرة أخرى إلى الهلوسة ، حتى يرى ابنته ويستطيع أن يتواصل معها ، ولو في مخيلته.