EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2009

وسيط روحي تقود باتريك جين إلى كشف جريمة مقتل السيدة ماري

جريمة قتل جديدة شهدتها الحلقة السابعة من مسلسل the mentalist الذي يعرض على شاشة قناة MBC ACTION، في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع، حيث قتلت سيدة ثرية تدعى روز ماري على يد شخص مجهول؛ لتترك خلفها سيلا من التساؤلات حول هوية القاتل.

جريمة قتل جديدة شهدتها الحلقة السابعة من مسلسل the mentalist الذي يعرض على شاشة قناة MBC ACTION، في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع، حيث قتلت سيدة ثرية تدعى روز ماري على يد شخص مجهول؛ لتترك خلفها سيلا من التساؤلات حول هوية القاتل.

تحرك المحقق باتريك جين وفريقه المكون من تريزا ليسبون العميلة الفيدرالية وتيم كانج، وأوين يومان، والعميلة أماندا ريجيني؛ من أجل الوصول إلى قاتل السيدة ماري.

في بداية الأحداث بدا أن ابنها ترافيس هو المتهم الأساس؛ خاصة وأن أمه حرمته في وصيتها من أي ميراث؛ الأمر الذي يجعله يفكر في قتلها انتقاما منها؟ ترى هل يستسلم باتريك جين لتلك الفرضية؟

تطورات الأحداث كشفت أن جين تحرك على عدة محاور أخرى تتعلق بالشخصيات المستفيدة من وصية القتيلة، وقد كان أبرزهم عشيقها الذي يدعي جيريمي هيل المكروه من أبناء القتيلة، حيث كتبت له ماري نصيبا كبيرا في تركتها؛ الأمر الذي ربما جعله يفكر في الخلاص منها للحصول على هذا الميراث بشكل سريع وعاجل..

أما المستفيد الثاني من عملية القتل فقد كانت السيدة كريتسينا فراي، التي لعبت دورا محوريا في أحداث الحلقة، خاصة وأنها كانت تعالج ماري وكانت تعرف أدق تفاصيلها، فضلا عن حضور اسمها في الوصية التي كتبها ماري، مما يجعلها أحد الرابحين من عملية القتل هذه.

بدا أن المحقق باتريك جين يميل إلى الفرضية الأخيرة، خاصة وأن كريستينا تحدثت عن أمور كثيرة تتعلق بقيام السيدة ماري بالحضور إليها بعد وفاتها، لتخبرها أنها لم تتعرف على القاتل بعد، كما أنها سعت لإيهام فريق التحقيق بأن جيريمي الشخص الوحيد من جريمة قتل السيدة ماري.

قادت تلك الافتراضية المحقق جين إلى طلب من الفتاة كلير ابن القتيلة، أن تطلب من السيدة كريستينا استحضار روح والدتها أثناء قراءة وصية القتيلة، وهو ما تحقق بالفعل ليكشف عن مفاجأة لم يتوقعها أحد سوى باتريك نفسه.

المفاجأة وتفاصيلها تابعوها في التفاصيل الخاصة بالحلقة السابعة، على صفحة حلقات مسلسل the mentalist، الذي ينتمي لنوعية المسلسلات البوليسية المثيرة جدًا، ويقوم ببطولته النجم سيمون بايكر وعدد كبير من النجوم الكبار والشباب، في مقدمتهم روبين تاني، وتيم كانج، وأوين يومان، وأماندا ريجيتي، وجريجورى أيتزين، وماكسين بانز، ودوتان بير.