EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2009

مقتل موظف في ظروف غامضة داخل صالة ألعاب

تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالية FBI التابع لولاية "كاليفورنيا" الأمريكية بلاغا بمقتل رجل في الأربعينات من عمره بعد أن أطلق مجهول النار على رأسه، وألقى بجثة على حافة أحد الأنهار.

تلقى مكتب التحقيقات الفيدرالية FBI التابع لولاية "كاليفورنيا" الأمريكية بلاغا بمقتل رجل في الأربعينات من عمره بعد أن أطلق مجهول النار على رأسه، وألقى بجثة على حافة أحد الأنهار.

تلك الجريمة الغامضة كانت المهمة الرئيسية لفريق التحقيق بقيادة المحققة "تريزا لزبن" والمستشار البارع "باتريك جينعلى الفور انتقل المحققون إلى مسرح الجريمة من أجل الإمساك بخيوط الجريمة والكشف عن الهوية الحقيقية للقاتل.

تبين لفريق FBI أن الضحية يدعى "إد ديدريكسون" متزوج من السيدة "جيناويعمل موظفا في إحدى صالات "الفيديو جيم" بمدينة "سييرا فيستا" القريبة من ولاية "كاليفورنيا".

توجه المحقق "جين" إلى محل عمل الضحية، وبدأ في جمع معلومات حول شخصية الضحية من خلال استجواب المراهقين الذين يترددون على صالة الألعاب، وبالفعل توصل "جين" إلى معلومات خطيرة.

اكتشف المحقق البارع أن الضحية كان يستغل تردد المراهقين على صالة الألعاب ليروج المخدرات، وقامت شرطة المدينة بالقبض على الضحية منذ فترة قصيرة بعد ضبطته وبحوزته 10 كلغ من مادة "الكوكايين".

ربط فريق FBI قتل "إيدي" بعصابات المافيا المنتشرة في أنحاء المدينة، وظن الفريق أن الضحية اختلفت مع إحدى العصابات فقاموا بقتله والتخلص منه قبل أن يكشف حقيقتهم إلى شرطة المدينة.

بينما كان "جين" له رأي مختلف، فتوصل جين إلى أن الضحية كان يعمل واشيا مع أجهزة الشرطة ليدلهم على عصابات المخدرات في المدينة، وشك في أحد رجال الشرطة الفاسدين الذي أراد التخلص من "إيدي" بعد أن أصبح عميلا مكشوفا لدى تجار المخدرات.

ترى من قتل "إيد ديدريكسون"؟ وهل يتمكن المحقق باتريك جين من كشف غموض الحادث؟

مزيدا من التفاصيل تجدونها على صفحة الحلقات الخاصة بالمسلسل على موقع mbc.net.