EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

في الحلقة 8: جين يوقع بقتلة الفتاة ماتيغان بعد فاصل طويل من المفاجآت

بدأت أحداث الحلقة الثامنة من مسلسل the mentalist بجريمة قتل، حيث تلقت شرطة كاليفورنيا اتصلا تليفونيا يفيد بسماع طلقات الرصاص في أحد المنازل.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 12 يونيو, 2009

بدأت أحداث الحلقة الثامنة من مسلسل the mentalist بجريمة قتل، حيث تلقت شرطة كاليفورنيا اتصلا تليفونيا يفيد بسماع طلقات الرصاص في أحد المنازل.

على الفور هرع الشرطي سام بلاكلي إلى مكان الحادث؛ ليجد في داخل المنزل جثتين هامدتين؛ الأولى لجو بريسيل، والثانية لفتاة في العشرينات من عمرها تدعى بياتريس ماتيغان.

كعادته حضر المحقق باتريك جين وفريقه المكون من تريزا ليسبون العميلة الفيدرالية وتيم كانج، وأوين يومان، والعميلة أماندا ريجيني؛ لمعرفة خلفيات الجريمة وأسبابها، والشخص المتسبب في وقوعها.

منذ البدايات الأولى للحلقة التي تعرض على شاشة قناة MBC ACTION في تمام التاسعة من يوم الجمعة كل أسبوع، بدا أن الجريمة غير طبيعية، وتقف وراءها بعض الجهات التي كان من مصلحتها الخلاص من جو بريسيل؛ الذي يعد الشاهد الوحيد في قضية مخدرات متهم فيها ريك كايس، الذي خرج بكفالة قدرها مليونا دولار، وينتظر حكما بالسجن في حال شهد عليه بريسيل. أما الفتاة ماتيغان فقد ذهبت التحقيقات الأولية إلى كونها سقطة عرضا في مسرح الجريمة، حيث لم تكن مقصودة بأي حال من الأحوال.

ترى هل يخضع باتريك جين لتلك الافتراضات الأولية؟

يعد التركيز والاهتمام بالتفاصيل أحد الخصائص الأساسية لباتريك جين، ومن ثم فقد بدأ في استخدام هذه الخواص من أجل إعادة ترتيب مشهد الجريمة من جديد، حيث قام بالتوجه إلى إحدى صديقات ماتيغان وتدعى لاسي ويلز، التي كشفت بدورها كثيرا من المعلومات عن ماتيغان؛ مثل أن لديها علاقات خاصة تتيح لها نقل المخدرات في سيارتها دون أن تخضع للتفتيش، إضافة إلى أن ماتيغان تعرفت منذ فترة على رجل نحيف أشقر كان يقدم لها مساعدات مالية.

انتهى باتريك جين من تلك الملاحظات إلى أن شخصية القاتل تدور في الأساس حول شخصية لها علاقة برجال الشرطة ساعد ماتيغان في المرور بالمخدرات، التي كانت تحملها لصديقتها لاسي، الذي يتسم بكونه نحيف وطويل، ويستخدم مسدسا من عيار 38 ملم، وهو المستخدم في الجريمة.

تطابقت تلك الأوصاف على الشرطي بريسيادو، حيث بنى جين افتراضيته حول انتقام بريسيادو من ماتيغان بعد معرفته بخيانتها له مع بريسيل.

من جانبه أنكر بريسيادو في البداية معرفته بالقضية، مؤكدا أنه كان في منزل الشرطي سام بلاكلي في أثناء عملية القتل، وأنه كانت تربطه علاقة بماتيغان، غير أنها لم تكن أبدا علاقة جنسية أو عاطفية، ومن ثم لم يكن هناك مبرر لقتلها.

عاد باتريك جين ليستخدم حيلته مرة ثانية؛ لكشف كذب الشرطي بريسيادو من خلال الضغط أكثر من مرة على مقدمة ذراعه لقياس درجة النبض، التي كانت تتسم ببطء شديد مما دل على كذبه.

إذن فقد ذهبت كل الدلائل على أن بريسيادو هو الفاعل الأساس للجريمة، غير أن ثمة خيطا جديدا ينكشف لباتريك جين، عندما يذهب إلى منزل سام بلالكي للتأكد من مزاعم بريسيادو حول وجوده في منزلهم ليلة الجريمة.

كانت المفاجأة أن كاثرين أكدت استحالة أن توجد علاقة بين ماتيغان وبريسيادو، خاصة وأن الأخير كان يعاني من ضعف جنسي، ومن ثم فإن من المرجح أن يكون بريسيادو قد أقام علاقة أخرى لخدمة شخص آخر، وهنا بدأت كاثرين تتلعثم وتشي ببعض الكلمات التي من شأنها أن تذهب بالشبهات نحو زوجها.

مع تطور الأحداث، بدا أن الأب قد أقام علاقة سرية مع الفتاة ماتيغان، عرف بها ابنه سام؛ الذي ذهب ذات يوم إلى منزل ماتيغان، وفي نيته كشف والده، وضبطه متلبسا، غير أنه وفي أثناء دخول منزل ماتيغان، إذا به يجد الشاب بريسيل يشهر عليه المسدس، فما كان من سام إلا أن قتله مع الفتاة ماتيغان.

لم تشأ الحلقة الثامنة أن تتركنا بلا مفاجآت حتى اللحظة الأخيرة، حيث كشف بركلي - والد سام - أن علاقته بماتيغان كانت علاقة الأب بابنته، حيث عرف -منذ فترة قصيرة- بوجودها في حياته، غير أنه ولأسباب اجتماعية لم يشأ أن يعلن عن تلك العلاقة؛ بسبب رفض زوجته كاثرين، لتكون الحصيلة في النهاية مقتل الابنة ماتيغان على يد أخيها سام.

الجدير بالذكر أن مسلسل the mentalist ينتمي لنوعية المسلسلات البوليسية المثيرة جدًا، ويقوم ببطولته النجم سيمون بايكر وعدد كبير من النجوم الكبار والشباب؛ في مقدمتهم: روبين تاني، وتيم كانج، وأوين يومان، وأماندا ريجيتي، وجريجورى أيتزين، وماكسين بانز، ودوتان بير.